طهران: أي خطأ عسكري من أميركا هو إطلاق نار على «مخزن البارود»

اعتبر المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد أبو الفضل تشكارتشي أن أي خطأ عسكري خاصة من أميركا وحلفائها في هذه المنطقة يعتبر بمثابة إطلاق نار على مخزن البارود، حيث ستحترق أميركا ومصالحها وحلفاؤها في تلك أ طهرانالنار.

جاء كلام تشكارتشي في تصريح لوكالة «تسنيم»، مشيراً إلى أن ما يشكّل تهديداً لإيران ويعتبر مخادعاً للرأي العام الإيراني هو فكرة التفاوض مع أميركا الناكصة للعهود المتكبرة.

ورأى تشكارتشي أن هدف الأعداء هو نزع سلاح إيران، مشيراً إلى أن طاقة تحمّل الكيان الصهيوني انخفضت إلى 48 ساعة.

واعتبر المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية أن الوضع الموجود في المنطقة والعالم هو لمصلحة إيران بشكلٍ كامل، والكثير من البلدان وصلت إلى هذه الحقيقة، وقد تعرفوا على قوة إيران الشاملة من ضمنها الدفاعية والأمنية، مؤكداً أن «النظام الإيراني سيمر من هذا الوضع وأعداء البلاد سيستسلمون بالتأكيد».

من جانبه رأى المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني كيوان خسروي أن استهداف الطائرة الأميركية المسيّرة المعتدية من قبل الدفاعات الجوية الإيرانية كان له انعكاس قل نظيره في وسائل الإعلام الداخلية والخارجية.

وقال خسروي في تصريح لوكالة «إيسنا» الإيرانية أن خبر وكالة «رويترز» المزيف حول إرسال أميركا رسالة تهديد لإيران عبر عُمان انتشر سريعاً في الداخل الإيراني.

وأشار إلى أن «رويترز» أثبتت أنها في الظروف الخاصة لا تدخر أي إجراء لكي تغير معادلة اللعبة ضد الخصم حتى لو نزلت لمستوى الأخبار المزيفة.

في السياق نفت الخارجية الأميركية صحة التقارير التي تحدثت عن إرسال واشنطن رسالة إلى طهران عبر قناة خفية عمانية على خلفية إسقاط طائرة مسيرة أميركية، ووصفت تلك التقارير بأنها «دعاية إيرانية».

بدوره قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي في تصريح لوكالة «تسنيم»: أنه بغضّ النظر عن أي قرار يتخذه الأميركيون، فإننا لن نسمح لهم بالاعتداء على حدود إيران، ونحن جاهزون لمواجهة أي تهديد، وأضاف: «قراراتنا ليست خاضعة لقراراتهم، وسنواجه الاعتداء سواء هددوا أم لم يهددوا».

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد قال الجمعة في مقابلة مع شبكة «إن بي سي»: «مستعد للتفاوض مع إيران من دون شروط مسبقة»، مكرراً: «مستعد لإجراء محادثات مع المرشد الإيراني الأعلى أو الرئيس الإيراني».

يأتي ذلك بعدما أسقط حرس الثورة الإيراني طائرة تجسس أميركية مسيّرة فوق الأجواء الإيرانية في محافظة هرمزغان جنوب البلاد.

وقال قائد القوة الجو فضائية للحرس الثوري الإيراني أنه تمّ توجيه تحذير إلى طائرة التجسس الأميركية المسيرة «غلوبال هوك» قبل إسقاطها في الأجواء الإيرانية، وكشف عن امتناع القوات الإيرانية عن إسقاط طائرة تجسس أميركية تحمل 35 شخصاً كانت ترافق الطائرة المسيرة المذكورة.

إلى ذلك أكد مسؤول الإعلام بمكتب الرئاسة الإيرانية برويز إسماعيلي أن زعم الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلغاء أمر الهجوم على إيران في اللحظة الأخيرة بسبب معرفته بعدد القتلى لو حدث الهجوم ادعاء غير صحيح.

وقال إسماعيلي في تغريدة أمس على تويتر: «حتى لو كان هناك إجماع في اجتماع البيت الأبيض على شن عملية عسكرية ضد إيران فبطبيعة الحال تم بحث نتائجها»، مضيفاً: «إن ادعاء ترامب بإلغاء الهجوم في اللحظة الأخيرة بسبب عدد القتلى لا صحة له ويبدو أنه تم إبلاغه بمعارضة الحلفاء الإقليميين ووجود توثيق قوي لرحلة الطائرة المسيرة الأميركية في الأجواء الإيرانية».

الوطن

October 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
29 30 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31 1 2

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
8575085

Please publish modules in offcanvas position.