image.png

بيونغ يانغ تحذر من التحركات العسكرية المشتركة لسيئول وواشنطن

حذرت وزارة خارجية كوريا الديمقراطية من أن التحركات العسكرية المشتركة الأمريكية والكورية الجنوبية من شأنها أن تشعل حربا باردة جديدة في شبه الجزيرة الكورية.أ صاروخ باليستي كوري

ووفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية الديمقراطية قال المتحدث باسم الوزارة في بيان اليوم “إن كوريا الجنوبية قامت بعرض مقاتلات شبح من طراز(أف 35 أيه) وهي من المعدات الفتاكة المتطورة حصلت عليها من الولايات المتحدة بعد التدريبات العسكرية المشتركة التي اختتمت لتوها” موضحا “أن هذا العمل استفزاز خطير ينكر صراحة البيانات المشتركة والاتفاق العسكري بين الجانبين حول شبه الجزيرة الكورية”.

وذكر المتحدث “أن التحركات العسكرية العدائية بما في ذلك التدريبات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وحشد القوات المسلحة في كوريا الجنوبية تقلل من ديناميات الحوار الرامي إلى إحلال سلام مستمر ودائم في شبه الجزيرة الكورية وترغم كوريا الديمقراطية على التفكير بأسلوب واقعي لتحويل انتباهنا بصورة أكبر إلى تعزيز الردع المادي”.

كما أشار المتحدث إلى أن التجربة الصاروخية الأمريكية الأخيرة وعزم واشنطن نشر كمية كبيرة من المعدات العسكرية الهجومية مثل مقاتلات شبح طراز (أف 35) ومقاتلات طراز (أف 16 في) في اليابان ومناطق محيطة أخرى بشبه الجزيرة الكورية امور تزيد من سباق التسلح والمواجهة في المنطقة ما يتطلب أقصى درجات اليقظة في كوريا الديمقراطية.

وأكد المتحدث أن بلاده لا تزال ثابتة على موقفها المتمثل في “حل جميع القضايا بطريقة سلمية من خلال الحوار والتفاوض”.

وكانت كوريا الديمقراطية أكدت مؤخرا أن المناورات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تشكل انتهاكا صارخا لجهود السلام في شبه الجزيرة الكورية ودليلا على افتقار هذين البلدين للإرادة السياسية لتحسين العلاقات.

عدد الزيارات
11101774

Please publish modules in offcanvas position.