nge.gif
    12.png

    موسكو: أهداف الوجود الأميركي في سورية ليست مفهومة

    اعتبرت روسيا أمس أن أهداف الوجود العسكري الأميركي في سورية ليست مفهومة وغير واضحة، في وقت اعتبر رئيس أ زاخاروفاالاتحاد الأوروبي، المنتهية ولايته، دونالد توسك، أن وقف إطلاق النار شمال سورية، «غير حقيقي» وهو عبارة عن مطالبة للميليشيات الكردية بالاستسلام، داعياً النظام التركي إلى الانسحاب من الأراضي السورية.

    وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مقابلة تلفزيونية مع قناة «إن تي في» الروسية، حسب موقع قناة «روسيا اليوم»: «إننا لا نفهم إستراتيجية وأهداف الوجود الأميركي في منطقة النزاع (شمال سورية)، إنهم، كما هو حالهم في أفغانستان، مرة يدخلون قواتهم، ومرة يسحبونها، وأخرى يمددون بقاءها، ثم يسحبونها».

    وأشارت زاخاروفا إلى أن تصرفات ما يسمى «التحالف الدولي» تشبه تصرفات أميركا وقالت: «مثل هذا الأمر تقوم به أيضاً قوات ما يسمى بالتحالف الدولي بالنسبة للتسوية الدولية للقضية السورية، فهي تارة تتوسع وأخرى تتعمق، أو تبقى في محلها أو تنسحب، ولا يعرف أحد ما الذي يجري».

    وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أعلن في 7 تشرين الأول الجاري، أن بلاده بدأت بسحب قواتها في شمال شرق سورية، في حين أكد وزير الدفاع مارك إسبر، بعد أسبوع أنهم سيسحبون 1000 جندي.

    ولفتت زاخاروفا إلى أنه وعلى مدى سنوات طويلة، لم يوجد هناك أي موقف موحد بين قوات «التحالف» وحتى داخل قيادتها.

    على خط مواز، ادّعى زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي، ميتش ماكونيل، حسب الموقع، أن سحب القوات الأميركية من شمال سورية، بالتزامن مع تصعيد الأعمال العسكرية بين النظام التركي والميليشيات الكردية، يخلق كابوساً استراتيجياً بالنسبة للولايات المتحدة.

    وفي محاولة لتبرير إبقاء قوات الاحتلال الأميركية في سورية، قال ماكونيل: «وحتى في حال مراعاة نظام وقف إطلاق النار، (الذي أعلن في شمال شرق سورية باتفاق بين النظام التركي وأميركا يوم الخميس الماضي)، لمدة 5 أيام، فإن أحداث الأسبوع الماضي دفعت الحملة الأميركية ضد تنظيم داعش والإرهابيين الآخرين إلى الوراء».

    بدوره، اعتبر رئيس الاتحاد الأوروبي، المنتهية ولايته، دونالد توسك، خلال مؤتمر صحفي، بعد انتهاء القمة الأوروبية الدورية في بروكسل بالاشتراك مع رئيس المفوضية جان كلود يونكر، حسب وكالة «آكي» الإيطالية للأنباء، أن وقف إطلاق النار في الشمال، «غير حقيقي» وهو عبارة عن مطالبة الميليشيات الكردية بالاستسلام.وأكد توسك على ضرورة أن يكون موقف الأوروبيين متماسكاً وأن يكرر الاتحاد مطالبة النظام التركي بوقف نهائي لعملياته العسكرية في شمال شرق سورية وسحب قواته من هناك، مؤكداً أنه على النظام التركي سحب قواته من المنطقة.

    وفي وقت سابق، وصفت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية، بثينة شعبان، الاتفاق الأميركي التركي على وقف إطلاق النار شمال شرق سورية بـ«الغامض».

     وكالات

    November 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    27 28 29 30 31 1 2
    3 4 5 6 7 8 9
    10 11 12 13 14 15 16
    17 18 19 20 21 22 23
    24 25 26 27 28 29 30

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟
    عدد الزيارات
    9027275

    Please publish modules in offcanvas position.