الصفحة الرئيسية

اسماعيل هنية في أكبر كذبة: لم نكن يوما مع الثورة السورية!

أوضح رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، أن ما نسب له من كلام حول “دعم الثورة السورية، غير دقيق”، وأن حماس “لم تكن يوماً في حالة عداء مع النظام السوري”.أ أسماعيل هنية

علماً, أن دعم "حماس", معنوياً وسياسياً وعسكرياً, للارهابيين في سوريا, موثّق. وهذا ما يؤمن به معظم الشعب السوري الذي ينظر إلى "حماس" كحركة خائنة في الحد الأدنى.

وقال هنية  إن “النظام السوري وقف إلى جانب حماس في محطات مهمة، وقدم لها الكثير، كما الشعب السوري العظيم”، مشيراً إلى أن “الحركة لم تقطع العلاقة مع سوريا، لكن الكثير من الظروف الموضوعية أدت إلى شكل العلاقة الحالي”.

وشدد هنية على أن “سوريا دولة شقيقة، وقف شعبها ونظامها دوماً بجانب الحق الفلسطيني”، متابعاً أن “كل ما أرادته حماس أن تنأى بأنفسها عن الإشكالات التي تجري في الداخل السوري”.

وأكد أن “ما جرى في سوريا تجاوز الفتنة إلى تصفية حسابات دولية وإقليمية”، متمنياً أن “ينتهي هذا الاقتتال، وأن يعود الأمن والاستقرار والسلم الأهلي إلى سوريا وأن تعود إلى دورها الإقليمي القومي”.

وعن علاقة حركة حماس بمصر، قال هنية إن “العلاقة مع مصر استراتيجية بغض النظر عن طبيعة النظام الحاكم فيها”، منوهاً أن حماس “في الوقت الذي تتجه فيه لعلاقات قوية مع مصر، تحافظ على علاقات قوية مع قطر وإيران”.

وأضاف أن “إيران دولة محورية مهمة في المنطقة، وعلاقة حماس معها تكتسب بعداً استراتيجياً”، لافتاً إلى أن “طهران قدمت الكثير لصالح الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة”.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏

وأكد هنية أن “حركة حماس تتقاطع مع طهران في ما يتعلق بالشأن الفلسطيني في الرؤية والوجهة”، مصرحاً أن “العلاقة مع إيران اليوم في مرحلة مميزة ومتقدمة”.

فينكس, سبوتنيك

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

June 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
27 28 29 30 31 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
عدد الزيارات
3186964