مصرع عدد من مرتزقة العدوان السعودي في اليمن

لقي عدد من مرتزقة تحالف عدوان النظام السعودي مصرعهم بقصف مدفعي للجيش اليمني واللجان الشعبية طال تجمعاتهم قبالة أ قتلى مرتزقة سعوديين في اليمنجيزان.

ونقل موقع «المسيرة نت» عن مصدر عسكري قوله إن وحدة الإسناد المدفعي للجيش واللجان استهدفت تجمعات لأطقم وأفراد المرتزقة شرق جبل النار قبالة جيزان بقذائف المدفعية وأوقعت قتلى وجرحى في صفوفهم.

من جهة أخرى أكد مصدر عسكري يمني مقتل وإصابة العشرات من مرتزقة العدوان خلال سيطرة وحدات من الجيش اليمني واللجان على مواقع تابعة لهم قبالة جبل قيس مضيفاً إن العملية التي استمرت ساعات انتهت بالسيطرة على إحدى التباب.

وفي نجران أكد مصدر عسكري يمني مقتل وإصابة عدد من المرتزقة بعد إحباط زحف لهم قبالة السديس.إلى ذلك قنصت وحدة القناصة بالجيش واللجان الشعبية أربعة من مرتزقة العدوان في محافظة الجوف في جبهتي الساقية وحام.

في سياق متصل نفذت وحدات من الجيش اليمني واللجان الشعبية عمليتين نوعيتين على مواقع مرتزقة العدوان السعودي في محافظتي تعز والبيضاء وقضت على عدد منهم.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» عن مصدر عسكري قوله إن الجيش نفذ عملية هجومية على مواقع المرتزقة في الصرمين بمحافظة تعز وقانية بمحافظة البيضاء ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد منهم وفرار من تبقى.

وكان عدد من مرتزقة العدوان السعودي قتلوا إثر استهداف الجيش اليمني واللجان الشعبية تجمعاتهم بصاروخين من طراز (زلزال1) في منطقة قانية بمحافظة البيضاء.

كما أسقطت الدفاعات الجوية للجيش اليمني واللجان الشعبية طائرة تجسس تابعة للعدوان السعودي شمال غرب اليمن.

وذكر مصدر عسكري لموقع «المسيرة نت» أن إسقاط الطائرة جرى في منطقة المزرق بمديرية حرض في محافظة حجة.

إلى ذلك حمل رئيس الوفد الوطني اليمني المفاوض محمد عبد السلام قوات العدوان السعودي كامل المسؤولية عن نتائج التصعيد في الحديدة مشيراً إلى مواصلتهم خرق اتفاق السويد الخاص بالمحافظة.

وجدد عبد السلام في حديث لوكالة الأنباء اليمنية «سبأ» التأكيد على التزام صنعاء باتفاق السويد ومساراته العملية في اتفاق الحديدة مع الاحتفاظ بحق الرد على خروقات قوات العدوان ومرتزقته.

وطالب عبد السلام الأمم المتحدة بأن تقوم بدورها وتستمر في نشاطها المطلوب بجدية وفقا لما تم الاتفاق عليه بناء للاتفاق مضيفاً «بعد تنفيذنا خطوة إعادة الانتشار من موانئ الحديدة من طرف واحد والتي وضعت العدو أمام اختبار حقيقي عن توجهه لتنفيذ الاتفاق عاد مجدداً ليماطل في الشروع بتنفيذ الخطوة التالية المتوجبة عليه بناء على ما اتفقت عليه لجنة تنسيق إعادة الانتشار».

في هذه الأثناء اقتحمت ناشطة أميركية سفارة النظام السعودي في الولايات المتحدة احتجاجاً على العدوان الذي يشنه هذا النظام على اليمن والانتهاكات التي يقوم بها ضد حقوق الإنسان.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» دخول الناشطة في مجال حقوق الإنسان فعالية كانت تنظمها السفارة وإلقاءها كلمة أمام الحضور نددت فيها بعدوان النظام السعودي المتواصل على اليمن وما نجم عنه من قتل للأطفال ودمار في البنية التحتية فضلا عن استنكارها اعتقال نشطاء حقوق الإنسان في السعودية وذلك قبل أن تتدخل الشرطة الأميركية لإخراجها.

وأكد تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» أن امرأة وستة من حديثي الولادة يموتون كل ساعتين في اليمن بسبب مضاعفات أثناء الحمل أو الولادة جراء تدهور خدمات رعاية الحمل والإنجاب في البلاد بسبب العدوان السعودي المستمر على البلاد منذ أكثر من أربع سنوات.

وانتقدت منظمات حقوقية دولية مؤخراً مواصلة دول عديدة بينها الولايات المتحدة وفرنسا توريد الأسلحة للتحالف الذي يقوده نظام بني سعود مرتكبا مجازر لا تحصى بحق المدنيين وخاصة الأطفال والنساء.

من جهة أخرى نظم أبناء مدينة الحديدة وقفة احتجاجية للتنديد بجرائم العدوان السعودي ومرتزقته وخروقاته المتواصلة لاتفاق وقف إطلاق النار في المحافظة.

 وكالات

July 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
7152086

Please publish modules in offcanvas position.