nge.gif
    image.png

    الاحتلال الإسرائيلي يعتدي على وفد مشايخ طائفة المسلمين الموحدين في الأراضي المحتلة

    إمعاناً في سياساتها العنصرية اعتدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالضرب على وفد من مشايخ طائفة المسلمين الموحدين في الأراضي الفلسطينية المحتلة ومنعتهم من الوصول إلى معبر الشيخ حسين الحدودي مع الأردن قبيل توجههم في زيارة دينية إلى سورية.أ دروز الجولان

    وحشد الاحتلال قواته عند المعبر قرب بيسان فيما أكد أعضاء الوفد أن الأسلاك الشائكة لن تقف أمامهم ولن يثنيهم أي قرار يصدر عن الاحتلال الإسرائيلي بحقهم وأعلنوا الاعتصام أمام المعبر وإغلاقه حتى تحقيق هدفهم.

    وشدد عدد من أعضاء الوفد في تصريحات متلفزة على حقهم القيام بهذه الزيارة وقال علي معدي رئيس لجنة التواصل الوطنية أن قوات الاحتلال منعتنا من هذه الزيارة وهي تمارس العنصرية بحقنا وتمنعنا من التواصل مع أهلنا في سورية ونحن لا يمكن أن نسمح بهذه السياسة العنصرية وممارسات الاحتلال بحق الفلسطينيين.

    وفي معلومات وردت إلى مكتب سانا في القنيطرة من داخل الجولان المحتل فإن السلطات الإسرائيلية وكعادتها تحاول عرقلة زيارة الوفد في محاولة لثنيه عن زيارته إلى سورية.

    وكانت “لجنة التواصل لفلسطينيي الأراضي المحتلة عام 1948” أعلنت عن قيام وفد يضم نحو 150 من مشايخ طائفة المسلمين الموحدين في فلسطين المحتلة بزيارة إلى سورية لزيارة الأماكن الدينية والتواصل مع أهلهم وأقاربهم.

    وبدأت زيارات التواصل منذ عام 2005 لوفود من الجليل والكرمل في الأراضي المحتلة وتعرض أعضاء الوفود التي زارت سورية لمضايقات وإجراءات ترهيبية من قبل قوات الاحتلال قبل زياراتهم وبعد عودتهم كما أصدر الاحتلال في أيلول عام 2014 حكماً بالسجن مدة عام ونصف العام بحق الأمين العام للحركة الوطنية الفلسطينية للتواصل والبقاء عضو اللجنة الشعبية للتضامن مع سورية المحامي سعيد نفاع بتهمة التواصل مع سورية وزيارتها.

    عدد الزيارات
    9511041

    Please publish modules in offcanvas position.