nge.gif
    image.png

    الجيش يقضي على فلول مسلحي داعش في البادية الشرقية والميليشيات الكردية تواصل خطف المدنيين

    بينما كان الجيش العربي السوري يواصل القضاء على فلول تنظيم داعش الإرهابي في باديتي تدمر والسخنة، واصلت الميليشيات الكرديةأ دواعش قتلى بريف حماه الانفصالية بدعم من الاحتلال الأميركي عمليات اختطاف المدنيين في مناطق سيطرتها شرق الفرات والاعتداء على ممتلكاتهم تحت ذرائع عديدة.

    وذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات ريف حمص الشرقي، أن الطيران الحربي السوري نفذ خلال الـ48 ساعة الماضية سلسلة غارات مركزة على فلول مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في محيط منطقة حميمة وسد المعيزلة وعلى اتجاه باديتي تدمر والسخنة وبمحيطهما وصولاً إلى المنطقة الواقعة بالقرب من الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور في أقصى ريف حمص الشرقي، ما أسفر عن تكبيدهم خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.

    وبالترافق اشتبكت وحدة من الجيش والقوات الرديفة مع فلول التنظيم في محيط بادية تدمر شرق حمص، وتمكنت من إيقاع عدد من مسلحيه قتلى ومصابين.

    بموازاة ذلك، رصدت وحدات الجيش العاملة بريف حمص الشرقي عدة تحركات لمسلحي داعش في باديتي تدمر والسخنة ما استدعى من عناصر تلك الوحدات استهداف هذه التحركات على الفور بنيران مدفعيتها الثقيلة وإيقاع إصابات محققة في صفوفهم.

    وكان تنظيم داعش الإرهابي زعم في وقت سابق، عبر أداته الإعلامية المسماة وكالة «أعماق»، أن مسلحيه فجروا عبوة ناسفة على آلية رباعية كان عناصر الجيش يستقلونها في بادية الميادين بريف دير الزور، حسب ما ذكرت مواقع إلكترونية معارضة. وادعى التنظيم أن التفجير أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من عناصر الجيش وتدمير الآلية الرباعية.

    من جهة ثانية، شنت ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد» المدعومة من قوات الاحتلال الأميركي حملات مداهمة للمنازل السكنية اختطفت خلالها عدداً من المدنيين وصادرت ممتلكاتهم في دير الزور، في حين توفيت امرأتان إثر الفوضى الأمنية ضمن المناطق التي تسيطر عليها الميليشيا الانفصالية في الجزيرة السورية.

    وذكرت مصادر أهلية، وفق وكالة «سانا»، أن ميليشيات «قسد» بدعم من قوات الاحتلال الأميركي والطيران المروحي التابع له، شنت خلال الساعات الماضية حملة مداهمات وتفتيش للمنازل في حي الحاجم ببلدة ذيبان بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، واختطفت أحد المواطنين، كما قامت الميليشيات باختطاف 3 نساء على أحد حواجزها شرق مدينة الرقة، وصادرت عدداً من الدراجات النارية على حواجزها المنتشرة في مدينة الحسكة.

    وأفادت المصادر الأهلية، بالعثور على امرأة مقتولة على أيدي مجهولين في «مخيم الهول» الخاضع لسيطرة «قسد» بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، مشيرة إلى «وفاة امرأة بنزيف حاد جراء منع أحد حواجز «قسد» دخولها إلى مدينة الرقة للعلاج بحجة أنها لم تمتلك كفالة».

    وفي ريف الحسكة، قالت مصادر أهلية: إن مياه الشرب انقطعت بشكل كامل عن مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي وذلك بسبب عمليات حفر الأنفاق التي تقوم بها ميليشيات «قسد» داخل أحياء المدينة.

    وتشهد مناطق سيطرة الميليشيا الانفصالية حملات دهم وتفتيش للمنازل بحجة البحث عن خلايا نائمة لتنظيم داعش الإرهابي، لإلقاء القبض على الشباب وزجهم في معسكرات «التجنيد القسري»، عدا عن مصادرة الميليشيا منازل المواطنين عنوة ومنحها لمسلحيها والاستيلاء على محاصيل الحبوب والقطن لتهريبها وبيعها خارج الوطن.

    من جانب آخر، ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أنه تم العثور على جثة طفلة دون سن الـ18 نازحة من مدينة حلب إلى «مخيم الهول»، مشيراً إلى أن سبب وفاة الطفلة هو تعرضها لعمليات خنق حيث ظهرت آثار رضوض وكدمات على الجثة.

    الوطن

    عدد الزيارات
    9535039

    Please publish modules in offcanvas position.