طلال سليم: من ذكريات مجزرة ريف اللاذقية

في ليلة القدر وقبل الخامسة فجراً دخلوا قراناربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏
كنت قد أرسلت لأطفالي ثياب العيد من دمشق ولم أجئ إليهم لأن خطر الطريق والخطف والقنص قائم من حرستا وحتى نهاية حمص تحدثت مع زوجتي لماذا رجعتم من اللاذقية؟
قالت شتلات الفاصولياء والباذنجان والفليفة التي زرعتها وراء البيت هل أتركها تموت من العطش؟!
بغزوة عائشة أم المؤمنين لم يترك المسلحون عهداً إلا وضربوا به عرض الحائط قتلوا النساء وخطفوا الأطفال ذبحوا الرجال والنساء والعجائز عمتي الضريرة وأبي العجوز وأخوتي الثلاثة وأولاد عمي وأخوالي وأقاربي وكل ماوصلوا إليه قتلوه.
على نافذة منزلي رأيت مجموعاتي الشعرية وقد سكنت إحدى الرصاصات كامل المجموعة وبقيت بها عالقة وكأنهم يحاربون حتى الحروف
جدران المنازل في تلك القرى تعلوها كلمة دولة العراق والشام (داعش)
وجبهة النصرة وجبهة تحرير الشام
وصقور العز..... كانوا أكثر من عشرة فصائل بما فيهم الجيش الحر
.كان العويل والخوف يسكن أحداق من هرب عبر الجبال ليصل القرى المتاخمة لقريتي ويروي الفظائع لي
.ماذا تستطيع أن تفعل أمام رجال يؤمنون بإبادتك وقتلك.. بكيت بكيت, وكانت تأتيني زوجتي في المنام وتخبرني إنها مع أطفالي بخير
.جاءني اتصال من إمرأة تقول: لاتخافوا على نسائكم إنهن بخير ولن يحدث لهن مكروه وأنا أداوي المصابات منهن, لكن أرجوك لاتتصل على هذا الرقم لأني مراقبة وقد يتسبب اتصالك بي بقتلي
وبعد عدة أيام اتصلت حنين لتقول لي أنا بخير مع جوى ووجد وكنت مصابة بطلق ناري في جنبي وتداويني دكتوراة إسمها غادة
.ثم صارت الإتصالات تتوالى وكانت أغلبها تطالبنا بعدم الخطف لأحدمن  أهل إدلب في اللاذقية لأن الفتوى التي بحوزتهم تتيح لهم ذبح أطفالنا
؟قلت وهل سمعت عن أحد من كل قرانا يخطف أو هل تعرض أحد منكم, وأنتم جيران لنا منذ الأبد, لضربة كف منذ عام 1970 وحتى الآن هل أعتدينا على أرزاقكم أو نسائكم أو شبابكم
؟كم مرة حضرنا أعراسكم ومآتمكم وأحزانكم كم كم....
كان الجواب نحن نثأر منكم بسبب النظام
ثم أضاف: أنتم لكم مزايا لاتعد ولا تحصى وأولها تقبضون بالدولار من بشار الأسد مباشرة
أقسمت له أني لا أملك غير عشرين ألف ليرة فقط فقهقهه ضاحكاً وقال روح خيط بغير مسلة
قلت أولادي عندك وتستطيع أن تجبرهم أن يعترفوا لك ماذا أعمل
أنا تخرجت من جامعة دمشق منذ عام 2000وحتى الآن لم أحصل على وظيفة
قال: أعطيك أطفالك لكن يجب ان تؤمن لي أربعة ملايين....
ثم أضاف قائلاً زوجتك وابنتك لجين قتلا بقصف بشار الأسد بطائرته لسيارة كانت تقلهما
غامت الدنيا بعيني ولم أعد أسمع شيئاً.

يتبع
2019/8/20
#طلال

صورة لأسرتي قبل الخطف

******

جزء ثاني
كنت غير مصدق لكلام ذاك المسلح الذي قال أن طائرة للنظام قصفت سيارة تقل المخطوفين وعلى أثر
ذلك مات جميع أطفال,ي كان يلعب بأعصابنا وكأنه يقرأ ماذا سنعمل لو حدث هذا..؟
بدأت الإتصالات بين سكان القرى المنكوبة ماذا سنعمل؟!
اقترح بعض الشباب أن نقوم بعملية خطف مماثلة ولكن ليست عشوائية, فلديه أسماء لنساء من إدلب وهن زوجات مسلحين أو أقرباء لهن يسكن في اللاذقية ورفضت الفكرة وقلت اللاذقية على بركان من البارود ولاتحتاج إلا من يشعل عود ثقاب واحد لنفتش عن حلول أسرع ولنبدأ بالإعلام وكان وزير الإعلام في ذاك الوقت الزعبي وقد غيب المجزرة وحاول أن لايذكر أي عدد عن الشهداء والمخطوفين وكانت نشرة الأخبار تنقل عنه أن عدد الشهداء ستة شهداء..
التقينا بالوزير عمران الزعبي في دار الأسد للثقافة في اللاذقية وأمام مئات من الحضور قلت له: لوكنا قطط تعرضت لهذا الإعتداء لكان اهتمام وزرارة الإعلام اكثر من ذلك ولذكرت ماتعرضنا له لماذا هذا التعتيم الإعلامي؟ قال بالحرف الواحد (لا أستطيع أن أبوح علناً بما أفكر به سراً) وكنت أظن أنه لايريد أن يتكلم عن المجزرة لكي لاتتم عملية تصفية المخطوفات .والمخطوفين انتقاماً من الإعلام
.وراح السيد عمار الأسد يتكلم من (شام أف أم) أنه لاوجود لقتلى ربما لم يتجاوز عدد القتلى أصابع اليد
.ثم التقينا به ليبرر ذلك أنهم لايريدون أن تشتعل الفتنة في اللاذقية
كان الجميع يبحث عن أمل عن ضوء أين أطفالنا؟
أين نساءنا؟
أين أهلنا؟
.والجميع يطالبك أن تحمل بارودة وتتجه نحو قريتك لتحريرها والتي سكنها القناصون الذين لاتخطىء تسديداتهم نحوك
كل صباح وعلى مدى عشرين يوماً كنت أصعد أعلى قمة لجبل يطل على قريتي وأنتظر للمساء وأنا أراقب تلك القرى المكلومة, ثم أعود والأمل يسكنني أني سألتقي صغاري المخطوفين وزوجتي من جديد.
.كل شخص من تلك القرى كان يبحث عن نافذة عن اتصال مع أحد ما
.وبعد عدة أيام جاءني اتصال من مسلح ليقول لي بالحرف الواحد: عليكم أن تنزلوا لشوارع اللاذقية وتضغطوا على النظام للمبادلة بين مخطوفيكم وبعض السجناء والسجينات الموجودين عنده
اما الإتصال الثاني مع صديق كان يطالبه نحن نريد ثلاثة قادة ليبيون عند الدولة ونطالبكم بالمظاهرات حتى يخضع النظام لمطالبنا ومطالبكم
.كان الجميع يتردد لعند المسؤولين في اللاذقية وكانوا جميعاً لايعلمون شيئاً, حتى أن الشيخ موفق غزال طالب أن توجه الدولة صاروخ لمكان احتجاز أطفالنا ونسائنا وتبيدهم
.وأيضاً الشيخ (وسيم غزال) حين طالبه الأهالي بالتحدث عن المخطوفين وأنه لامطالب لنا غيرهم
قال: لاأستطيع أن ألوي ذراع الدولة من أجل مئتي مخطوف.
ندق أبواب المسؤولين ماذا ستفعلون؟
والجميع كان يقول: نساءكم أصبحن سبايا عند أمراء الحرب وأيضاً بناتكم..
ماذا تقول في أفكار تتصارع بين صدغيك وكلها تدعوك للجنون والكفر؟ كلها تقتلك كلها تجعلك مكتوف الأيدي تبكي بصمت ولاتعلم ماذا تصنع....

يتبع

2019/8/21
#طلال
الصورة لأبنتي حنين وابن اخي علاء وبنت أخي سالي

*******

 

September 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 1 2 3 4 5
عدد الزيارات
8100154

Please publish modules in offcanvas position.