image.png

تتمة مذكرات غزوة عائشة أم المؤمنين لريف اللاذقية عام 2013/8/4

طلال سليمربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏طفل‏‏ و‏نص‏‏‏‏

الجزء الثامن عشر
الآن أصبحت وحيداً في دمشق, أعود في المساء أقفل الأبواب جيداً, ولا أدري لماذا ومما أخاف؟ وكل من أحببتهم صاروا خارج دائرة التواصل صرت أشك بكل شيء, لاقداسة لأحد....
حاولت أن أتواصل مع أي شخصية اعتبارية يمكن أن تفتح كوة ولو صغيرة في هذا الجدار المحيط بي, حاولت أن يفهم الكون ماذنب طفل أو طفلة خُلقا ليناغي الكون لهما, صار الرصاص والموت ظلهما..
ذات صباح, ومن مصدر ما قالوا لي إن وزير الإعلام (عمران الزعبي) يعقد إجتماعاً لكل وسائل الإعلام السورية وغيرها من الوسائل الإعلامية المتواجدة على الأرض السورية في فندق المرديان السابق.
توجهت صباحاً وكان من بين الحضور الكاتبة الروائية (كولييت خوري) وهي مستشارة السيد الرئيس للشؤون الثقافية, اقتربت منها وسلمت عليها وشرحت لها قصة المجزرة, وطالبتها أن تنقلها كما رويتها لأن الجميع يكذب عليَّ..
تطلعت بي وقالت: (أنت لم تجد غيري لنقل قصتك؟). تركتني في بهو الفندق ومضت.. صارت الجدران تقترب وتضيق عليّ, هل يعقل أنها بعقلها وأنها عرفت عما حدثتها عنه؟
كيف يمكن لحفيدة أطهر من وقف بوجه الظلم أن تفعل ذلك؟
من بعيد تطلعت بها وقلت: (لايؤلم الجرح إلا من به الألم)
دقائق ويد لامست كتفي قال: لاتزعل من كولييت أعدك أنها ستتبنى قضيتك وأطفالك, لاأدري من هو وكيف سمع حديثي ربت مرة أخرى على كتفي ومضى إليها
خارجين من الفندق.
عدت إلى بيتي وأنا أواسي ذاتي, كلنا مخطوفون كلنا كلنا.......
أسمع كل يوم قصة في (النبك) أوقفوا بولمان وأنزلوا العساكر منه
في معان خطفوا ست طالبات حادي عشر..
في الخالدية خطفوا نساء وزغردن بعض النساء لنشوة الموقف..
حكايا حكايا كل يوم تزيدك ضعفاً
وانهزاماً أمام القادم من السواد والكره..
اتصالات من بيروت لصحفيات تريد عمل لقاء معي على السكايب وموبايلي الصغير لايحمل هذه الميزة..
من اللاذقية اتصال لتقييم الأضرار..
أعود في الصباح والخوف يزرع بذوره في كل خلايا جسدي,
وعلى باب بيتي, وقفت مرة ثانية لأرى نهر دموع ودم, ومخمن من المحافظة يكتب في دفتره البيت غير صالح للسكن..
الشرطة أيضاً تكتب وتكتب تقاريرها عن المسروقات وعن سيارتي المحترقة, والشرطي يطالبني بألف ليرة ليزيد في تقريره
عن المسروقات والأضرار اتطلع به وأقول لاتكتب إلا ماتراه عينك وخذ ماتريد.
ثم أعود من جديد لدمشق مروراً على مفتي اللاذقية الذي أخبرني أن المخابرات كانت تريد اعتقالي لما أتفوه به من أحاديث لكنه قال لهم (طلال عندي)..
اتصلت (إنانا) من بيروت تريدني مع كل الوثائق والصور وكل ماأعرفه عن المجزرة
كل شيء أصبح واضحاً عن المجزرة الممول والمنفذ
كويتيان تبرعا بثلاثة ملايين دولار
(و العرعور) بأحد عشر مليون دولار
المنفذ
1-جبهة تحرير الشام
2- صقور العز
3-الجيش الحر
4-داعش
وباقي الفصائل التي تواجدت كانت تكملت عدد..

2019/9/6
#طلال

الصورة لطفلين من أسرة الشهيد وفيق ابراهيم خطفا ومازالا مجهولي المصيروالبعض يقول: استشهدا
الصورة من صفحة أخيهم الناحي الوحيد من كل الأسرة أسامة ابراهيم
يتبع.

عدد الزيارات
9510093

Please publish modules in offcanvas position.