مبيشيل خياط: عودة إلى الطريق الصحيح

شهدت الأيام القليلة الماضية، منعطفا جوهريا حاسما لجهة تحسين الوضع المعيشي لذوي الدخل المحدود من خلال مسار تصر عليه الحكومة ألا وهو خفض الاسعار. خياط ميشيلوتبدى ذلك من خلال حزمة من الاجراءات أشارت اليها وكالة الانباء السورية -سانا- كانت نجمت عن اجتماع لمجلس الوزراء في 25- حزيران الفائت، خصص أغلبه للسورية للتجارة وهي مؤسسة حكومية تشرف عليها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وتضم عدة مؤسسات تموينية سابقة (الخضار والفواكه والخزن والتبريد والمؤسسة العامة الاستهلاكية والمؤسسة العامة للتجزئة).
منحت السورية للتجارة في ذلك الاجتماع (4 مليارات ليرة سورية) لتوسيع صالاتها، وانتشارها في كل التجمعات العمالية وزيادة عددها باعتبارها اللاعب الأساسي في التجارة على المستوى المحلي، والذراع الحكومي الأقوى والنافذ لتأمين احتياجات الناس، وتقرر في هذا السياق أن تحصل على 25./. من مستوردات القطاع الخاص الممولة من المصرف المركزي السوري، وتوسيع مستورداتها من المواد الأساسية واستيرادها المباشر دون وسطاء لكسر الاحتكار وتحقيق التنافسية وتخفيض الأسعار، من خلال قرض للمؤسسة العامة للتجارة الخارجية لتقوم بالاستيراد لصالح السورية للتجارة والأسواق والقطاعات العامة الأخرى.
إنها إجراءات مهمة، بعد ما أصاب هذا النهج المعروف بالتدخل الإيجابي من (وهن) منذ التوجه نحو اقتصاد السوق، والانفتاح الكبير على المجتمع الاستهلاكي، وهو أمر لم يعد يلائم مستجدات الحرب الكونية على سورية، كارتفاع نسبة التضخم المالي وربط الأسعار بسعر الدولار وثبات الرواتب والأجور لأكثر من ثلاث سنوات.
إنه لإجراء اقتصادي صائب، ونصر اقتصادي لذوي الدخل المحدود في سورية وهم الأغلبية العظمى من السوريين، فهذا النهج الضامن لسلامة المنتجات الغذائية والملتزم بربح لا يتجاوز النفقات الإدارية والنأي عن العمولات والسمسرة، هو السبيل إلى توفير اللقمة - للفقراء في هذا الزمن - بأسعار معقولة، بدلا ومن النداءات ليل نهار للتجار أن اخفضوا الأسعار أو التزموا بربح معقول أو لا تغشوا -وثبت منذ 9 سنوات أن تلك النداءات كالصراخ في الصحراء وكالبحث عن السراب.

إنه عودة إلى الصواب والمنطق والطريق الصحيح، إذ لا حل عادلا لموضوع الأسعار الملتهبة والمتزايدة باستمرار إلا بهذا الملاذ الحكومي الآمن.
 
جريدة كفاح العمال الاشتراكي
August 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
7651966

Please publish modules in offcanvas position.