nge.gif

    اصرار على النجاح

    بدا ملفتا أنه خلال ثلاثة أشهر تقريبا تم عقد ثلاثة اجتماعات نوعية لصالح النهوض بالمؤسسة العامة للصناعات الغذائية ركزت على تسويق خياط ميشيلمنتجاتها في منافذ البيع الحكومية اولا وفِي كل الاسواق ثانيا.
    ونعتقد ان السبب كامن في ان منتجات مصانع هذه المؤسسة، نوعية اولا وموثوقة مئة بالمئة ثانيا -وهذا مهم جدا جدا في زمن الانحدار نحو الغش -القاتل - احيانا بسبب التغول في السعي المحموم نحو الربح، في استغلال مقيت لانشغال قوى الوطن الاساسية في الحرب المهول التي تشن على سورية بلا هوادة، ولأن منتجات المصانع الحكومية التابعة لهذه المؤسسة -حيوية وآنية وأساسية ولا غنى عنها في كل بيت -وهي تباع بأسعار معقولة استنادا الى التكلفة وهوامش الربح التي تغطي النفقات الإدارية إسوة بكل منتجات القطاع العام، وهذا الامر حيوي وحساس الان في ظل التضخم المالي وانخفاض القيمة الشرائية للرواتب والاجور واصرار الاسواق الخاصة على -النوم في العسل - وتحقيق اكبر ربح ممكن وجني اعظم راحة نفسية ورفاه - غير عابئين بمعاناة الوطن والمواطنين وغير مكترثين بالاحداث الجسام التي تجري على الارض السورية.
    ولعل هذا ما قاد الى حسم الحكومة لأمرها، والاعتماد بشكل أساسي على منافذ البيع التابعة للسورية للتجارة، في سياق حزمة الإجراءات التي اتخذتها في اجتماع (اعتمدها الذراع الحكومي الأقوى والنافذ لتأمين احتياجات الناس) على ان تقوم المؤسسة العامة للصناعات الغذائية بإملاء رفوف تلك المنافذ بالبضائع التي أشرنا الى نوعيتها وأسعارها، الى جانب دورها كمصانع غذائية نوعية في تصريف المنتجات الزراعية النباتية والحيوانية ما يساعد على زيادة إنتاجنا الزراعي في وقت ترفع فيه الحكومة شعار زراعة كل شبر من ارضنا. علما ان المؤسسة المعنية تنتج معتمدة على الخضار والفواكه والحليب والقمح والماء.

    وإذ ندرك الارقام ( 1600) منفذ مقابل مئات ألوف المحال الكبيرة والصغيرة، فإن الاجتماع الأخير ركز على تدريب المسوقين وتحفيزهم، علما ان فعل التحفيز في اللغة الرسمية غاب طويلا عن ادبيات الادارة , لا نتجاهل تأثير الحرب، لكن المثل يقول من يعمل جمالا عليه ان يعلي باب داره. ثمة استحقاقات لابد منها ونخسر كثيرا إذ نتجاهلها، في وقت نتوق فيه الى الربح أي إلى النجاح بمعانيه الشاملة.
    ميشيل خياط
    الثورة
    September 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    1 2 3 4 5 6 7
    8 9 10 11 12 13 14
    15 16 17 18 19 20 21
    22 23 24 25 26 27 28
    29 30 1 2 3 4 5

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟
    عدد الزيارات
    8099998

    Please publish modules in offcanvas position.