nge.gif
    image.png

    المركزي الأمريكي: الناتج القومي قد يخسر 200 مليار دولار جراء التوترات التجارية

    كشف بحث نشره مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي هذا الأسبوع أن الشكوك التي تحيط بالسياسة التجارية التي يقودها النزاع المتصاعد لإدارة الرئيس دونالد ترامب مع الصين تعني أن الناتج الأمريكي سيفقد 200 مليار دولار في حين سيخسر الناتج العالمي 850 مليار دولار حتى أوائل العام القادم.

    وذكرت رويترز أن باحثي البنك المركزي الأمريكي الذين قاموا بتحليل مقالات صحفية ونتائج للشركات لتقدير الشكوك التي تحيط بسياسات التجارة وجدوا أن تلك الشكوك قفزت مؤخراً إلى “مستويات لم تشهدها منذ عقد السبعينيات من القرن الماضي”.

    وخلص الباحثون بعدما قاموا بتقدير الضرر الذي توجهه مثل هذه الشكوك إلى النشاط الاقتصادي مع قيام الشركات بتقليص الاستثمار والإنتاج إلى أنه على المستوى العالمي وفي الولايات المتحدة فإن التأثير يبلغ نحو واحد بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

    ومع تقديرات تشير إلى أن الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي يبلغ نحو 20 تريليون دولار والناتج المحلي الإجمالي العالمي نحو 85 تريليون دولار فإن تأثيرا بنسبة واحد بالمئة بسبب الشكوك التجارية سيعني فقدان الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي نحو 200 مليار دولار بينما يصل الرقم إلى 850 مليار دولار للناتج المحلي الإجمالي العالمي.

    عدد الزيارات
    9509090

    Please publish modules in offcanvas position.