nge.gif
    image.png

    خسائر الاتحاد الأوروبي من سياسية العقوبات ضد روسيا

    قال رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين، إن دول الاتحاد الأوروبي فقدت حوالي 100 مليار دولار، نتيجة فرض عقوبات على روسيا.

    وأضاف البرلماني الروسي، في كلمة له أمام مؤتمر "الانتفاضة الوطنية السلوفاكية والحاضر"، أن "الاتحاد الأوروبي، الذي يشمل سلوفاكيا، فرض عقوبات ضد روسيا، تسببت بالضرر للعلاقات الثنائية".

    وأشار فولودين، إلى أن هذه القرارات، كان يجب وفقا لاعتقاد الجانب الأوروبي، أن تضرب اقتصاد روسيا.

    وقال: "نعم ، لقد خلقوا صعوبات جدية لنا، وأنتم تعلمون أن التباطؤ أصاب اقتصادنا في الفترة من 2015-2016، وبدأ الركود. ولكن في عام 2017، بدأنا في الخروج من هذا الوضع، وعلى مدار عامين، بدأ الاقتصاد الروسي في النمو".

    وأكد فولودين، أن روسيا تمكنت خلال هذه الفترة، من إعادة توجيه اقتصادها وعثرت على أسواق جديدة لمنتجاتها.

    وأضاف: "وإذا تحدثنا عن دول الاتحاد الأوروبي، فهي نفسها تعاني من هذه العقوبات وبشكل كبير- خسائر دول الاتحاد الأوروبي تصل إلى حوالي 100 مليار دولار".

    وتأزمت العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في 2014 على خلفية الأزمة الأوكرانية وعودة شبه جزيرة القرم إلى قوام روسيا بعد استفتاء شعبي، ومنذ ذلك العام فرضت واشنطن وبروكسل عدة حزم من العقوبات على روسيا.

    من جهتها ردت موسكو على هذا الإجراء بفرض حظر على استيراد مجموعة واسعة من المنتجات الزراعية الغذائية من هذه الدول ما شكل ضربة قوية للقطاع الزراعي الأوروبي، الذي تعد روسيا إحدى أبرز أسواقه.

     وكالات

    عدد الزيارات
    9517781

    Please publish modules in offcanvas position.