لا يكفي النظر من ثقب الباب

د. بهجت سليماند. بهجت سليمان6

1 لا يكفي النظر من ثقب الباب، لأنه يجعل الرؤية ناقصة ومبتورة ومشوهة.

2 والسياسة بالأفعال والنتائج؛ لا بالعواطف والنوايا.

3 والأهم هو وضع السلبيات في كفة، والإيجابيات في كفة ثانية، ومن ثم الموازنة بينهما.

4 والمعيار الأهم هو مقاربة السياسة من منظور "الواقعية المبدئية"، بحيث لا تطغى المبدئية على الواقعية، ولا الواقعية على المبدئية، وعدم السماح بالانفصال عن العالم، بذريعة "المبدئية"..
وكذلك عدم الانزلاق إلى "الوقوعية الإستسلامية" بذريعة "الواقعية".

5 وأما بعض الطروحات الطوباوية والنظرية، فلا علاقة لها بالسياسة الفعلية على الأرض، حتى لو كانت متناغمة مع نظريات علم الأخلاق والفلسفة..

6ويبدو كما لو أن بعض الأصدقاء، لم يسمعوا بسقوط الإتحاد السوفياتي وبسقوط المنظومة الاشتراكية، الأمر الذي ترك البعث في سورية بدون ظهير.

7 وأما القول باللجوء إلى الطبقة الرجعية، كما يقول البعض، فيتجاهل أصحاب هذا القول، ضرورة اجتذاب الرأسمالية الوطنية، و زجها في بوتقة العمل الإقتصادي، وخاصة بعد سقوط المنظومة الاشتراكية...
وهذا ليس مأخذا - كما يعتقد البعض - بل هو دليل دامغ على استشراف وعمق الرؤية لدى البعث الذي قاده حافظ الأسد.

8 وحتى الأديان السماوية، لها ما لها وعليها ما عليها، وهذا لا يعني أنها لم تكن ثورات حقيقية في تاريخ البشرية، عندما ظهرت في حينها.

September 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 1 2 3 4 5

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
8143538

Please publish modules in offcanvas position.