الصفحة الرئيسية

الحكم بالسجن على الفرنسية ”كلير” التي أنجبت أطفالا دواعش في سوريا

أصدر القضاء الفرنسي حكماً ينص على سجن الفرنسية كلير خاسر  التي توجهت إلى سوريا مع 3 أطفال و تزوجت بأحد مسلحي “داعش” هناك.

وأفادت وكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب) أن كلير خاسر البالغة من العمر (42 عاما) غادرت مدينة كان الفرنسية في شباط عام 2015، متوجهة إلى الجزائر، ومن ثم سافرت إلى تركيا مع أولادها الثلاثة (أعمارهم سنتان و8 سنوات و16 سنة). وأضافت الوكالة أنه في آذار 2015 وصلت خاسر إلى مدينة الرقة في سوريا، حيث تزوجت بالمتطرف الفرنسي عمر دياو الذي تعرفت عليه على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي.

وحسب معطيات القضاء الفرنسي، كان زوجها الداعشي مسؤولا كبيرا في صفوف التنظيم، وكان متورطا في تدبير هجمات إرهابية في فرنسا. ويعتقد بأنه قتل في سوريا عام 2016.

وتحدثت كلير خاسر أنها طلقت زوجها في سوريا وعادت إلى تركيا. وقامت سلطات البلاد بترحيلها في أيلول 2015. وتم اعتقالها بعد عام من ذلك.

ونفت الفرنسية وجود أي دوافع سياسية وراء توجهها إلى سوريا، وقالت إنها لم تكن من مؤيدي “داعش”، وفسرت توجهها إلى سوريا بأنها كانت “في حالة سيئة“.

وأشارت الوكالة الفرنسية إلى أن كلير خاسر متزوجة ثلاث مرات، ولديها ستة أبناء، اسم الخامس منهم جهاد ، وقالت خاسر إنها “عاشت طفولة صعبة”.

و اعتنقت خاسر الإسلام في السنة الـ 17 من عمرها. وسبق لها أن سافرت إلى أفغانستان عام 2011، حيث التقت أحد أزواجها، وكان متطرفا أفغانيا.

وصدر تقرير أممي في تشرين الثاني من عام 2017 ذكر أن عدد المقاتلين في صفوف تنظيم داعش يتراوح بين 12 إلى 20 ألف مقاتل، في إشارة

إلى التراجع الملحوظ في أعداد المقاتلين خلال الأشهر الـ 16 الماضية، فضلا عن انخفاض أعداد المقاتلين الأجانب والتحاقهم بالتنظيم في مناطق الصراع.

وخسر تنظيم “داعش” في الفترة الأخيرة مساحات واسعة،كانت خاضعة تحت سيطرته في سوريا والعراق، بعد سلسلة من العمليات العسكرية ولايزال “داعش” يحتفظ بجيوب ينتشر فيها بضعة آلاف من المقاتلين، من دون أن يكون له مقرات.

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

September 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
4039912