دراسة تكشف خطر "انخفاض" الكوليسترول

وجدت دراسة أجرتها جامعة ولاية بنسلفانيا أن الأفراد الذين يقل لديهم مستوى كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) عن 70، يواجهون زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

ويعد انخفاض الكوليسترول أمرا مفيدا بشكل خاص في تقليل خطر الإصابة بسكتة دماغية، والتي تحدث أثناء انسداد الوعاء الدموي، ما يحول دون تدفق الدم إلى المخ.

ولكن انخفاض مستوى الكوليسترول بشكل كبير ارتبط بارتفاع خطر الإصابة بسكتة دماغية نزفية بنسبة 169%، نتيجة ضعف الوعاء الدموي وانفجاره، وفقا للدراسة الجديدة.

ويتراكم الكوليسترول داخل الأوعية الدموية، بحيث يضطر القلب إلى العمل بجد لضخ الدم عبرها. وبمجرد تراكم الدهون في الأوعية، يمكن أن تتخثر الجلطات ما يمنع تدفق الدم، وبالتالي الأكسجين، إلى الدماغ وتسبب الجلطة.

وفي دراسة شملت 96043 مشاركا، وجد الباحثون أنه يمكن تحقيق الاعتدال والتوازن، لتحقيق المستوى المستهدف الأمثل لنسبة الكوليسترول الضار.

وتبين أن أولئك الذين لديهم مستويات LDL أقل من 50 ملغ/ديسيلتر، هم أكثر عرضة بنسبة 169% لخطر السكتة الدماغية النزفية، مقارنة مع الذين تتراوح النسبة لديهم بين 70 و99 ملغ/ديسيلتر.

ويوصي الخبراء بضرورة إبقاء مستويات الكوليسترول لديهم أقل من 100 ملغ/ديسيلتر، على الرغم من أن نسبة 100-129 ملغ/ديسيلتر لا تبعث على القلق بالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم مشكلة صحية.

ويمكن تقليل نسبة كوليسترول LDL عن طريق خفض استهلاك اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان الكاملة الدسم، والكعك والبسكويت.

 ديلي ميل

August 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
7652033

Please publish modules in offcanvas position.