الصفحة الرئيسية
n.png

سورية منهمكة في تفصيل بدلة العرس

افتتاحية فينكس من فلسطين المحتلة, يكتبها القيادي الجبهاوي الأسير المحرر المناضل الفلسطيني: محمود فنون

سوريا منهمكة في تفصيل بدلة العرس، وهي اليوم تتم أجزاءها من جهة الجنوب وتعيد إتمام بقية الأجزاء، ليكون ثوبها الجميل، كل بقعة في سوريا الوطن...

منذ بدأت معارك تحرير حلب، وأنا انتظر متلهفا لمعركة تحرير درعا واستكمال السيطرة على السويداء من الداخل، واستكمال بقية الأطراف..
ثم كنس كل المتدخلين من البر والبحر والجو.

هكذا ستعود سوريا إلى مرحلة البناء وترميم ما تهدم واستعادة اللاجئين والثروات.

هذا الحلم الحقيقة، يتدحرج على الأرض ويكبر وينمو، لتعيش سوريا الوطن والشعب والقيادة.

درعا سهول حوران والسويداء وكل الطريق إلى دمشق يمينا ويسارا وما يحيط بدمشق، الغوطة كلها والزبداني بسهوله وجباله وينابيعه ومياهه، كلها قطعة من القلب وقلب قلبها الجولان بكامل تفاصيله..
والشمال الشرقي والشمال جنة الأرض، هي سر وجود سوريا وقطعة من القلب.

إن يوم النصر الأكبر هو طرد تركيا وأمريكا و"إسرائيل" من كل شبر من أرض سوريا وكل شبر من سماء سوريا وكل شبر من بحر سوريا.

إن هذه الأيام آتية لتلبس سوريا فستان عرسها، بتحررها من الداخل، وتضع عليه إكليلها الذي يزيدها بهاء وجمالا، بطرد كل المعتدين الأجانب.

وتتوج سوريا ملكة الجمال، بوحدة أراضيها وسكانها وعيشهم على أرضها بحرية وكرامة وأمن..
وقد توفرت لهم كل سبل العيش، فينتمون لها ويساهموا في إعادة بنائها وتطويرها وتقدمها.

سوريا قلب الوطن العربي النابض

إننا نعيش هذا الحلم ونعيش من أجله

عاشت سوريا الوطن
عاشت سوريا الشعب
عاشت سوريا القيادة
وإننا حتما لمنتصرون

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

July 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
3432024