nge.gif

    نبيهة ابراهيم: الانتصار والهزيمة نفسية قبل أن تكون عسكرية

    -- في شباط ٢٠٠٣ قبيل الغزو الأمريكي للعراق احترق مكوك الفضاء الأمريكي "كولومبيا" فوق ولاية تكساس، وكان يحوي سبع رواد فضاء أمريكان "تبخروا جميعاً أ نبيهة ابراهيمبالفضاء"، بينهم طيار إسرائيلي تعودوا في حكومة العدو على التباهي به لمشاركته في عدوان حزيران على العرب ١٩٦٧م.

    - في تلك الفترة كانت أمريكا بأوج قوتها وعنجهيتها، وكانت قادرة على التحكم بالمؤسسات الدولية وتسخيرها لخدمة مصالحها، وبهذا المنطق غزت العراق لتدميره وسرقة ثرواته.

    - النتيجة أن أمريكا قبل احتلال العراق ليست كأمريكا بعده، لقد أُصيبَ مشروعها الاستعماري بخسارة استراتيجية كبيرة.

    - اليوم تحطم المركبة الفضائية "الإسرائيلية" يظهر حقيقة ضعف وهزالة كيان العدو وعنجهيته.

    *خلاصة: البارحة لم يبق أحد إلا ونشر خبر بأن كيان العدو الإسرائيلي قد أرسل مركبة فضائية قائلين (إما نحن العرب المتخلفين ووو.. من عبارات الجهل التي تمعن في جلد ذاتنا وهويتنا العربية).

    - اليوم أما وقد فشلت المركبة الإسرائيلية وتحطمت، بدا البعض غير مصدق والبعض الآخر التزم الصمت والبعض قال

    - (لا تشمتوا "بإسرائيل" فبينها وبيننا نحن العرب عقود من التقدم ووو..الخ) !!؟؟.

    - نعم الانتصار والهزيمة نفسية قبل أن تكون عسكرية، وشتان ما بين الثقة بالنفس والإيمان بالحاضر والمستقبل وما بين نشر ثقافة الإحباط المعيقة للإداء والتقدم.

    حين نؤمن بالانتصار فنحن ننحاز لمستقبل وطننا، مستقبل أبنائنا.

    July 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    30 1 2 3 4 5 6
    7 8 9 10 11 12 13
    14 15 16 17 18 19 20
    21 22 23 24 25 26 27
    28 29 30 31 1 2 3

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟
    عدد الزيارات
    7181469

    Please publish modules in offcanvas position.