ذكريات تُخلِّدُ من سقطوا و من لم يسقطوا!

سقط نيرون و نسي نيرانه ليتذكَّر روما أكثر بالحرائقأ ياسين الرزوق1!

سقط صدَّام و لم ينسه العربان على مشانق التبعية الأميركية و لربَّما تذكَّر هو متأخِّراً أنَّ استدارات السياسة أفضل من مشانق الحروب المستقيمة!

سقط هتلر و نسي أنَّ النازية هي أكثر ذكرياته المسمومة على موائد العمر القاتل المقتول!

انتصر ستالين و لم يورث خورباتشوف فنَّ البيروسترويكا فأورث الاتحاد السوفييتي الهزائم و التفكك!

سقط عرفات و نسي أوسلو ليتذكَّر أنَّ موت القضايا يبدأ من حيث نترك أو نضع الحفنة الأولى من التراب على موائد الصفقات و المزايدات!

سقط القذافي و نسي ملك أفريقيا ليتذكر أنَّه ملك ملوك المغدورين مذْ سلَّم رقاب شعبه و وطنه لذئاب العالم الغادر!

لم يسقط مبارك لكنَّه نسي صورته في وجه السيسي فتشوَّهت أكثر و تشوَّه وجه مصر و لم تعد حتَّى أمَّ نفسها بعد أنْ كانت أمّ الدنيا!

سقطت أميركا و نسيت وجه واشنطن على أوراق الدولار فانتصرت من جديد بعملتها التي أمسكت الاقتصاد العالمي من عنقه و ربطته بحبالها!

لم يسقط الرئيس حافظ الأسد مذْ طوى الرئيس بشَّار الأسد صفحة الغرب ليفتحها في كتاب الشرق الحداثوي التكنولوجي المبدئي العظيم!

بقلم الكاتب المهندس الشاعر

ياسين الرزوق زيوس

سورية حماة

الأربعاء 15\5\2019

الساعة الثانية و العشرون مساءً

July 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
7151675

Please publish modules in offcanvas position.