د. أسامة اسماعيل: قصة حقيقية.... في سوريا

عندما دخلت الى عرس بعام 2009, استقبلني شاب في أول الثلاثين, وقال لي انت الدكتور اسامه اسماعيل..

قلت نعم مع رغبتي بتقبيله كعادتي عندما ارى شاب لا اعرفه...هذا مفهوم السلام عندنا.. وانا على حذر ان لا أخطئ...

قال تفضل معي..

قلت له الى أين؟

قال للصالة...

صالة؟ اية صالة؟

صالة الناس المحترمين..

تبعته.. وعندما فتح الباب لغرفة جانبية, رأيت بشراً عاديين ليس هناك وشم محفور على جبينهم بانهم شي خاص وخارج عن المعقول..

ما لفت انتباهي هو كمية اللحم التي كانت مترامية على صحون البرغل بالحمص.. مع وجود عدة شباب واقفين بحذر لتلبية اي طلب من ناس بأعمار متقدمة بالسن, وهذا معذور, ولكن من شباب اخرين, كانت ضحكتهم مملوءة بالغرور, ربما لصفقة مالية ضخمة حققت من فترة قريبة...

قلت له: ربما انت مخطئ.. انا أتيت لأكل مع الناس العاديين والفقراء. اريد ان اجلس بقرب عامل من ضيع او مدينه بعيدة لم يأكل طبخ زوجته من ستة أشهر.. اريد ان اتكلم مع ناس عاديين مثلي ومثلك..

قال: انت دكتور ومحترم..

قلت له: لا تضع اشياء فوق حدها ياصديقي الشاب.. الاحترام انك تعرف ان هؤلاء الذين يأكلون كمية اللحم الهائلة هم اقل الناس حاجة لها.. هل سمعت عن الكوليسترول واعراضه.. هل شممت رائحته من وجوه الجالسين.. لنكن على حق.. اين علاقة الاحترام مع كمية اللحمة او حجم الكرش او كبر السيارة او الصفقة؟... انت انسان مثقف؟ الست بخريج جامعة؟

نعم؟

اذن كن مثقفاً ولا تكن تابعاً.. لا تربح قصة ليوم وتخسر ذاتك طول عمرك.. الربح الحقيقي هو بالعدل, العدل الاجتماعي, والعدل الإنساني, لم يبتسم لكلامي, هو الان بالاربعينات من عمره, عسى ان يعرف معنى كلماتي الان.. واضفت لاتؤخذني, انها غيرتي عليك وعلى شبابنا.. لن انظر اليك الا انك متساوي لي ولهم, انت حاولت ان تسعدني وانا الان احاول ان اسعدك... هذا كل ما في الامر.. خذني واعذرني على قسوتي الى الداخل الى البشر العامة, الى انسان يريد ان يتحدث معي عن شوق ما, عن حبه للحياة.... عن وجع حبات الغبرة والتراب على وجهه.. خذني لهم بالصالة العامة.. لاخبره عن حكايتي بامريكا وهو يحكي لي عن شوقة لزوجته الشابة وحبه الالهي لأطفاله حتى يعود.. دعنا من شوفة الحال, دعني ارى الاحترام كمقدمة للمحبة من خلال عيون الناس الطيبة...

June 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
6864443

Please publish modules in offcanvas position.