nge.gif

    توقف العمل بمحطات معالجة في طرطوس.. متعهد ينكل بعقده وأقام دعوى للحصول على زيادة الأسعار

    مازال العمل متوقفاً في مشروعي محطتي معالجة مياه الصرف الصحي (صافيتا-بعمرة) اللتين ستسهمان عند تنفيذهما ووضعهما بالخدمة في منع التلوث عن بحيرة سد الباسل التي تتسع لأكثر من مئة مليون متر مكعب من المياه التي تروي أكثر من عشرة آلاف هكتار في سهل عكار، وهذا التوقف أو التعثر مضى عليه سنوات عديدة من دون أن تتم معالجة أسبابه.

    وأعاد مدير الشركة العامة لمشاريع المياه- فرع السدود- أحمد عبد اللـه لـ«الوطن» تعثر العمل في المحطتين لعدم قدرة المورد على تأمين التجهيزات الفنية وفق المواصفات العقدية بسبب الحصار على البلاد وارتفاع الأسعار الذي ترافق مع ارتفاع سعر الصرف.

    وبين أن المتعهد نكل بتعهده وأقام دعوى على الشركة لتحصيل زيادات الأسعار وحالياً تتم دراسة التوازن السعري للمحطتين بناء على قرارات مجلس الوزراء، مضيفاً: لكن رغم إنجاز الدراسة لم يتم تصديقها حيث أوقفت رئاسة مجلس الوزراء العمل بإجراءات التوازن السعري وبعد ذلك تم الإعلان عن استدراج عروض لتقديم التجهيزات للمحطتين، وبعد فض العروض وقبول العرض المالي لمحطة بعمرة يتم دراسة عرض محطة صافيتا حالياً وسـنراسل وزارة المــوارد بمضمون العرضين وفي حال موافقتها على الأسعار سيتم تصديقهمــا واســتكمال تنفيــذ المحطتين.

    من جهة ثانية لم تباشر الشركة حتى تاريخه بمحطة معالجة الصرف الصحي الناجم عن الدريكيش وجوارها رغم حل مشكلة الأرض ورغم الكارثة البيئية التي تسببت بها نهايات الصرف الصحي التي تصب في منطقة نبع الفوار منذ نحو عشر سنوات ورغم التعاقد معها على التنفيذ، وحول ذلك يقول مدير الشركة إنه تم الإعلان عدة مرات لاستدراج عروض أسعار وبعد قبول العرض الأخير تم مراسلة وزارة الموارد المائية بمضمونه وبعد موافقتها سيتم تصديق العقد لتنفيذ المحطة.

    الوطن

    September 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    1 2 3 4 5 6 7
    8 9 10 11 12 13 14
    15 16 17 18 19 20 21
    22 23 24 25 26 27 28
    29 30 1 2 3 4 5
    عدد الزيارات
    8042859

    Please publish modules in offcanvas position.