nge.gif
    12.png

    "طعنة خنجر" تتسبب بغياب الرئيس البرازيلي عن قمة حرائق الأمازون

    أكد ناطق باسم الرئاسة في البرازيل أن زعيم البلاد، جايير بولسونارو، سيغيب عن قمة إقليمية في كولومبيا تتناول قضية حرائق غابات الأمازون، لكي يجهّز نفسه للخضوع لعملية جراحية.

    وستكون هذه رابع عملية جراحية يجريها بولسونارو لمعالجة التعقيدات الناجمة عن طعنة تلقاها على مستوى البطن سنة 2018 أثناء حملته الانتخابية.

    وقال المتحدث إن البرازيل قد ترسل ممثلا عنها في مكان الرئيس لحضور القمة، أو قد تطلب تأجيلها إلى تاريخ لاحق.

    وأفاد الأطباء بأن بولسونارو سيحتاج لفترة نقاهة تدوم 10 أيام بعد العملية الجراحية المخطط لإجرائها اليوم، في حين ستنعقد القمة يوم الجمعة القادم.

    وكان بولسونارو تعرض للطعن أثناء تجمع لحملته الانتخابية في سبتمبر من السنة الماضية بولاية ميناس غرايس جنوب شرقي البرازيل، ما أدى إلى إصابة بالغة نقل على إثرها إلى المستشفى.

    يذكر أن غابات الأمازون المطيرة تشهد أكبر عدد من حرائق الغابات منذ عام 2013، حيث بلغ عددها حتى الآن (هذا العام) 72 ألفا و843 حريقا، ما يمثل زيادة بنسبة 83% خلال 12 شهرا.

    وتنتقد الكثير من المنظمات غير الحكومية والمهتمين بالقضايا البيئية سياسات الرئيس البرازيلي تجاه غابات الأمازون، التي تشهد تناقصا متزايدا في غطائها النباتي بفعل قطع الأشجار بكميات كبيرة.

     وكالات

    November 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    27 28 29 30 31 1 2
    3 4 5 6 7 8 9
    10 11 12 13 14 15 16
    17 18 19 20 21 22 23
    24 25 26 27 28 29 30
    عدد الزيارات
    9036845

    Please publish modules in offcanvas position.