لواء إسرائيلي متقاعد: “إسرائيل” غير جاهزة للحرب ونظريتها لمحاربة حزب الله وحماس فشلت

    حذّر اللواء المتقاعد في جيش الكيان الإسرائيلي يتسحاق بريك، من عدم جاهزية الجيش الإسرائيلي للحرب، وأن الكيان الإسرائيلي يواجه تهديداً وجودياً بسبب مئات الصواريخ المنشورة في المنطقة.أ جنود اسرائيليون في الجولان

    ونقل موقع “القناة السابعة” العبري عنه قوله، إن نظرية الجيش بعد حرب لبنان الثانية “كانت أنه يجب عدم الخوف من حروب كتلك التي اندلعت في الماضي، ولذلك يجب على قوات الجيش أن تكون مستعدة فقط لمواجهة حزب الله في لبنان وحماس في غزة”.

    ووصف بريك انعدام نظرية الأمن في جيش الكيان الإسرائيلي، وقال: “أحدهم يقرر بناء جيش لقطاعين، والثاني يخصص مئات الدبابات وأنت تسأل أين الكابينت؟”.

    وأضاف: “أنا أقول لكم إن الكابينت أضحى دمية، لا يوجد اليوم في الكابينت أي تأثير حقيقي على ما يحصل في الجيش وعلى نظريته الأمنية وأيضاً مجلس الأمن القومي لا يهتم منذ فترة بالنظرية الأمنية”.

    ولفت بريك أن الإسرائيلي يواجه تهديدياً وجودياً، وتابع: “في السنوات الأخيرة نصب حول إسرائيل غلاف من 250 صاروخ، بعضها صواريخ كبيرة وبعضها صغيرة، هناك احتمال لإطلاق بين 1500 و2000 صاروخ في اليوم بينها صواريخ كبيرة يصل وزنها إلى 500-600 كغ ستسقط على تجمعاتنا السكانية وعلى أهدافنا الاستراتيجية وعلى القواعد العسكرية”.

    وختم: “لا إجابة لدينا لأن سلاح الجو لا يستطيع إيقاف الصواريخ… صواريخنا ليست مجهّزة لوقف الصواريخ”.

    وكانت قد أكدت العديد من التقارير العربية بأن حزب الله في لبنان والفصائل الفلسطينية باتت تمتلك مئات الصواريخ التي لن تتمكن منظومة القبة الحديدة من إيقافها، خصوصاً إذا تم إطلاق دفعات كبيرة منها.

    عدد الزيارات
    14318719

    Please publish modules in offcanvas position.