مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا: لدي الآن ما أحاسب أردوغان عليه!

أ أمم متحدة2على وقع تفاقم الأزمة الليبية وانتشار خبر وصول مسلحين سوريين إليها بأمر من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تعهد في البند الخامس من بيان مؤتمر برلين مثل غيره، بعدم إرسال قوات أو مرتزقة إلى ليبيا.

وشدد سلامة في حوار مع قناة “تلفزيون 218” الليبية على أن أردوغان تعهد أيضاً في البند الخامس من بيان مؤتمر برلين الختامي بعدم التدخل في ليبيا.

وقال في هذا السياق: “أنا لدي ورقة ولدي ما أحاسبه عليه وقبل ذلك هذا الأمر لم يكن متوفراً.. ولدي الآن تعهد منه”.

ورداً على سؤال بشأن كيفية إخراج 2000 مسلح سوري أرسلتهم أنقرة إلى ليبيا، قال المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا: “هناك مشروع سنتقدم به إلى لجنة 5 + 5 ليتخلى الليبيون عن المقاتلين الأجانب، ليس فقط الـ 2000 سوري بل وآلاف آخرين”.

من جانب آخر، كشف غسان سلامة أنه أبلغ مجلس الأمن في نهاية يونيو الماضي بأنه عاجز عن التوصل إلى وقف لإطلاق النار، وإلى تفاهم بين الأطراف الليبية بعد اندلاع الحرب في الرابع من أبريل.

وأكد المبعوث الأممي أنه حاول المستحيل في هذا الشأن لكنه لم يوفق، وعزا ذلك إلى وجود استقطاب حاد بين الليبيين، زاد من خطره استقطاب دولي، وما وصفها بعملية تصدع لأي تفاهم دولي حول ليبيا.