وزير الدفاع الأمريكي: واشنطن مستعدة للرد على أي اعتداء إيراني في المستقبل.. و طهران تدعو لمراقبة النووي السعودي

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة مستعدة للرد على أي اعتداء إيراني في المستقبل.أ طائرة سوخوي35

وجاءت تصريحات إسبر خلال مؤتمر صحفي أعلنت فيه الخارجية الأمريكية فرض عقوبات وإجراءات جديدة على كيانات وأفراد لهم صلة ببرنامج الأسلحة النووية الإيراني.

وأضاف إسبر أن إيران نفذت في السنوات الأخيرة هجمات استهدفت بنى تحتية وسفن وقوات أمريكية، مؤكدا أن الخطوات المتخذة ضد طهران تهدف إلى حفظ أرواح الجنود الأمريكيين.

وأشار إلى أن واشنطن تسعى إلى منع إيران من "تصدير عدوانيتها" للمنطقة، والرد عليها بالشكل اللازم.

هذا, و قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة مستعدة للرد على أي اعتداء إيراني في المستقبل.

وجاءت تصريحات إسبر خلال مؤتمر صحفي أعلنت فيه الخارجية الأمريكية فرض عقوبات وإجراءات جديدة على كيانات وأفراد لهم صلة ببرنامج الأسلحة النووية الإيراني.

وأضاف إسبر أن إيران نفذت في السنوات الأخيرة هجمات استهدفت بنى تحتية وسفن وقوات أمريكية، مؤكدا أن الخطوات المتخذة ضد طهران تهدف إلى حفظ أرواح الجنود الأمريكيين.

وأشار إلى أن واشنطن تسعى إلى منع إيران من "تصدير عدوانيتها" للمنطقة، والرد عليها بالشكل اللازم.

في سياق مواز، دعا رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إلى "الرقابة على الأنشطة النووية السعودية بشكل حيادي لا لبس فيه".

كذلك دعا صالحي خلال اجتماع المجمع العام للوكالة الدولية للطاقة النووية عبر الفيديو، إلى ضرورة انضمام "الكيان الإسرائيلي إلى معاهدة الحد من انتشار السلاح النووي بشكل عاجل ومن دون شروط مسبقة".

وقال صالحي إنه ينبغي التصدي للإجراءات الأمريكية المدمرة، من أجل الحفاظ على الاتفاق النووي والتعددية الدولية.

وأعربت إيران في وقت سابق عن قلقها من وجود "برنامج سعودي سري للتسلح النووي"، داعية الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى تقديم توضيحات بشأنه، ورفع تقرير حوله إلى أعضاء الوكالة.

عدد الزيارات
15660623

Please publish modules in offcanvas position.