Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا
آخر الأخبار
2021.09.21

ارتكبت قوى العدوان السعودي 226 خرقاً جديداً لاتفاق وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة غرب اليمن خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. ونقل موقع...  المزيد

2021.09.21

بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين انطلقت اليوم المناقشة العامة للجمعية العامة للأمم المتحدة...  المزيد

2021.09.21

اعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن بريطانيا تستخدم قضية سكريبال للضغط على روسيا لافتة إلى رفضها التحقيق المشترك في هذه القضية...  المزيد

2021.09.21

  قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إنه على خلفية الشراكة الأمنية الجديدة (أوكوس) بين أستراليا والولايات وبريطانيا، تبحث باريس "الانسحاب من القيادة...  المزيد

2021.09.21

أكد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أن لجنة خاصة ستصدر قرارات سريعة لتفكيك نظام الثلاثين من يونيو (نظام الرئيس السابق عمر حسن...  المزيد

2021.09.21

قال المحامي والرئيس السابق للهيئة الاستشارية لحماية حقوق الإنسان بالجزائر، فاروق قسنطيني، إن وزيرا مسجونا حاليا أبلغه في وقت سابق بامتلاكه ملياري...  المزيد

2021.09.21

شنّ وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان في نيويورك هجوماً جديداً على الولايات المتّحدة بسبب قضية الغوّاصات الأسترالية، معرباً عن الأسف لعدم تشاور...  المزيد

2021.09.21

الديمقراطية على الطريقة الأمريكية في العراق تترجم على الأرض عشائرياً و طائفياً، فقد تصاعدت حدة التراشق الانتخابي، والرسائل المبطنة، بطعم النار، مع...  المزيد

محمد جواد الميالي- بغداد- العراق

 

أكثر توصيف يستعمل حالياً لتوصيف الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات بأنهم "مستخدمون".. وكثرة تعاطيهم  تؤدي بهم إلى مرحلة يصعب عليهم الإمتناع عنها، وتسمى هذه المرحلة بالإدمان.

يصبح العقل في تلك المرحلة شبه مغيب، يفقد السيطرة ويتيه عن الواقع، ولا يميز بين الخيال والحقيقة، ويكون عرضة لكل المخاطر، وحتى التحكم فيه من المروجين لهذه المواد، فيكون الدماغ الأسفنجي مجرد مستقبل ومحفز للأوامر العصبية، مسير بها لا مخير.. لكنهم رغم حالة التغييب التي يعيشون بها، إلا أنهم يعتقدون بأن أفعالهم هي الصائبة دائما، وأن كل من يخالفهم هو عدو لهم، ويتطلعون للتغيير دائما لكنهم لا يحركون ساكنا، وكلما تحركوا أثاروا الفوضى..

الحقيقة المرة تثبت أنهم مجرد ضحايا مجتمعية وأسرية وحتى حكومية.. لأن غالبيتهم تنقطع بهم سبل الأمل، فيتجهون لأقرب ما ينجيهم من هذه الحياة، لذلك تكون مراحل علاجهم طويلة، والمحافظة على نظافتهم بعد التعافي صعبة جداً، لأنهم يمرون بمرحلة العزل، التغذية الفكرية، وأخيرا يجب أن يجدوا بيئة نقية تحتظنهم، وتوفر لهم العمل والحياة الكريمة، عندها يمكن أن تبني مجتمع خالي من الإدمان.

حديثاً ظهرت فئة أخرى يطلق عليها إسم مستخدمون لكنهم خطرون عندما يصلون إلى مرحلة الإدمان، إنهم مستخدمو مواقع التواصل الإجتماعي.. هؤلاء هم مجاميع خاملة، يتيح لهم المروجون أشياء مجانية، لكنهم في ذات الوقت يغذون عقلهم الباطن، بكل أساليب الترفيه التي تجعل منهم مدمنون على تلك المواقع..

أبرزه تلك المواقع هو (فيسبوك) الذين يعتبر المروج الأول عالمياً، وصاحب أكبر عدد مدمنين في العالم، فهو يقود ثوراتهم في بلدانهم، ويشوه صورة علمائهم، ويرسم لهم أن شهداءهم مجرد شخصيات تبعية، قتلوا لأنهم لا يستحقون الحياة..

تستغل هذه التطبيقات ومروجيها، حالة الفراغ الوقتي، التي يعيشها مواطنو العالم الثالث، بسبب إرتفاع نسبة البطالة فيها، فيخضعهم لعدد من التجارب، إلى أن يصبحوا مدمنين من الدرجة الأولى، يقودهم منشور وإعجاب وتعليق لأن يحرقوا بلدانهم ويثيروا الشغب، ويتركوا السلمية، حتى يبلغوا مرحلة الهيجان العقلي، التي تسمح لهم بأن يعتدوا على الكبار، ويعلقون جثة مراهق وسط ساحة، تحت انظار جموع غفيرة غير واعية، لا يستخدمون عقلهم.. بل هاتفهم للتصوير؟!

بالتالي فأن رواد المواقع الإلكترونية، لا يختلفون كثيرا عن مستخدمي المخدرات في حالة الإدمان، سوى أنهم أخطر بكثير، ودليل ذلك ما يحدث في الأوطان العربية، من تفرقة وتمزيق للوحدة الوطنية، وحصول تحركات فوضوية مليئة بمحركات خارجية، تثير العنف وتبيح القتل وتنشر الخوف.. قائدهم "أدمن" مبهم غير معروف، لكنه يملك صفحة عدد متابعيها يصل المليون، وبالتالي فأنه يقود آلاف الشباب، نحو تحقيق رغبات الأجندات الخارجية والأقليمية.

هذا يثبت لنا صحة مقولة، أن لا شيء مجاني في الحياة، لأن الهدف الرئيسي الذي تأسست لأجله هذه التطبيقات، هو خلق شعوب مدمنة، يسهل السيطرة عليها وأدارتها، لتحقيق أهدافهم السوداء التي تتبع قاعدة "الغاية تبرر الوسيلة"

العراق كحال أغلب البلدان، يكثر به المدمنون الذين يشكلون الخطر الأكبر على أستقرار الدولة، ويقع علاجهم مناصفةً على عاتق الحكومة والمجتمع، وأولى خطوات العلاج، هي مراقبة النشاطات الإلكترونية التي تدار من داخل وخارج الوطن لأنها كانت السبب الرئيسي في خلق جيل متطرف فكريا.     

علامة مؤلمة في ظهرك قد تدل على الإصابة بسرطان خطير
ينجو كل شخص تقريبا من سرطان الأمعاء إذا شُخّص في مرحلة مبكرة، وبالطبع يكون لدينا فرصة...
انتاج معمل زيوت حماة من200 -400 عبوة يومياً.. والسورية تتغنى بطرحها في صالاتها.. وهذه هي الأسباب
حماة -محمد فرحة- خاص- فينكس: من يقرأ تصريحات السورية للتجارة لجهة حديثها عن طرح عبوات زيت القطن...
في رحاب الأرسوزي
دخل صديقي وفور جلوسه، وكعادته، مطّ رقبته باتّجاه كتاب بين يدي، وفور معرفة عنوان الكتاب قال...
طرطوس.. وفاة مزارع أثناء محاولته إطفاء النيران بأرضه
 طرطوس- رنا الحمدان-  فينكس: تسبب الحريق الذي شب بأرض زراعية بقرية تفاحة التابعة...
الأسد يستقبل تيري مارياني عضو البرلمان الأوروبي والوفد المرافق
استقبل الرئيس الأسد تيري مارياتي عضو البرلمان الأوروبي وعضو حزب التجمع الوطني الفرنسي والوفد...
أردوغان بين خيارين.. إما أن يتصالح مع الأسد أو يواجه بوتين
لا تزال أنقرة تواصل خطواتها للتطبيع مع دول المنطقة، ويبدو أنها مسألة وقت فقط قبل أن تشمل دمشق...
كرة القدم الإنكليزية تودع الهداف الأسطوري جيمي غريفز
أُعلن الأحد أن المهاجم الأسطوري لإنكلترا وناديي توتنهام وتشلسي جيمي غريفز المتوج بكأس العالم 1966...
جريدة فينكس الالكترونية: منبر إعلامي سوري جديد مستقل موضوعي وعادل
كتب ميشيل خياط- فينكس:  لعل حفل إطلاق جريدة "فينكس" الالكترونية ظهر السبت ٢٧-٣-٢٠٢١. في قاعة...
كلمة الدكتور و الكاتب أديب حسن في الذكرى العاشرة لتأسيس موقع فينكس