قيادي في أحد فصائل الاحتلال التركي: أرواحنا وأطفالنا وأجدادنا فداء للخلافة العثمانية!

أ أرهابيو الحجر الاسودبصورة علنية ودون أي خجل قال قيادي في الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي إن تلك الفصائل ستقدم أرواحها فداء “للخلافة العثمانية”، وأقر علناً بإرسال مسلحين سوريين إلى العاصمة الليبية طرابلس من أجل دعم مايسمى بـ “حكومة الوفاق” الليبية، وذلك بعد أن تداولت وسائل إعلامية عدة فيديوهات وتقارير تؤكد وصول مسلحين مرتزقة سوريين إلى ليبيا، كان آخرها الفيديو الذي صوّر داخل طائرة متجهة إلى ليبيا.

وقال المدعو أحمد كرمو الشهابي، القيادي في ما يسمى بـ “الجيش الوطني” الموالي للنظام التركي ، في مقابلةٍ طويلة مع قناة Akit tv  التركية والمؤيدة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان: “إننا مستعدون للذهاب إلى الجهاد في أي مكان، لن نتوقف”، وأضاف رداً على سؤال مقدّم البرنامج “هل سترسلون مقاتلين إلى ليبيا؟”: قال “سنتوجه لمحاربة الظلم أينما وجد، سنكون سبّاقين في محاربته” بحسب تعبيره.


إلى ذلك، توجّه المدعو أحمد الشهابي بالشكر لأردوغان قائلاً: “قال الرئيس أردوغان: نحن الأنصار وأنتم المهاجرون”، واختتم حديثه قائلاً: “أرواحنا وأطفالنا وأجدادنا فداء للخلافة العثمانية”.

يذكر أن وسائل إعلام عربية ودولية تداولت السبت، مقطع فيديو جديد يوثق لحظة نقل مئات المسلحين الموالين لتركيا من سورية للقتال في ليبيا.

وأظهر الفيديو المئات من المسلحين على متن طائرة مدنية، بعضهم يرتدي اللباس العسكري ويتحدث اللهجة السورية، بينما حاول آخرون إخفاء وجوههم عن الكاميرا خجلاً وهم يستعدون للسفر إلى ليبيا للقتال بدفع من أنقرة.

ويوجه العديد من الناشطين السوريين انتقادات لاذعه لتلك الفصائل التي ترسلها تركيا إلى هناك على الرغم من القوام الكبير للجيش التركي.