محتجون يقتحمون وزارات ومؤسسات رسمية وسط بيروت

أ بيروتتعرض عدد من مقرات الوزارات والمؤسسات اللبنانية الرسمية وسط العاصمة بيروت اليوم السبت للاقتحام على أيدي متظاهرين غاضبين محتجين ضد السلطات على خلفية الانفجار المدمر في مرفأ المدينة.

وفي مقدمة هذه المؤسسات، اقتحمت حشود من المحتجين، بينهم ضباط وعسكريون متقاعدون بقيادة العميد المتقاعد سامي الرماح، مقر وزارة الخارجية، حيث رفعوا لافتة كبيرة تنص على أن "بيروت مدينة منزوعة السلاح" وأخرى كتبوا عليها "بيروت مدينة الثورة"، حسب الوكالة الوطنية للإعلام.

كما اقتحم المحتجون، حسب الوكالة الرسمية، مبنيي وزارة الاقتصاد والتجارة ووزارة البيئة ومبنى جمعية المصارف وسط العاصمة، ثم مبنى وزارة الطاقة والمياه في منطقة كورنيش النهر.

وتداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات من داخل الوزارات التي تم اقتحامها، وصورا تؤكد اندلاع حريق داخل وزارة الاقتصاد.

وأفادت جريدة "النشرة" بتعرض مبنى جمعية المصارف لـ"عمليات تكسير وحرق" على أيدي المحتجين.

كما حاول المتظاهرون اقتحام مقر مجلس النواب حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بينهم وقوى الأمنصورة.

وأكدت قوى الأمن الداخلي اللبنانية مقتل عنصر واحد لها على الأقل جراء الاشتباكات مع المحتجين، فيما ذكر الصليب الأحمر اللبناني أن حصيلة المصابين على خلفية الاحتجاجات وصلت إلى 238 شخصا تم نقل 63 منهم إلى المستشفيات المحلية فيما تم إسعاف الـ175 الآخرين في المكان.

عدد الزيارات
15065299

Please publish modules in offcanvas position.