استمرار الازدحام والانتظار في طوابير لتأمين الخبز بطرطوس.. معاون الوزير: زيادة 260 نقطة بيع غداً لمعالجة اسباب الازدحام

    استمر الازدحام على تأمين رغيف الخبز في اليوم الثاني لتطبيق البطاقة الذكية بطرطوس وزادت الطوابير ومدة الانتظار على الكثير من نقاط البيع المحددة داخل المدن وفِي الريف وترافق ذلك مع بعض الملاحظات والإشكالات المتعلقة ببطاقة البعض وبقلة عدد الأجهزة والمعتمدين والتأخير في وصول الكميات إضافة للنقص المزمن بوزن الربطة والسعر المرتفع لها.
    وخلال جولة ميدانية في مدينة طرطوس وحديثنا مع الناس المنتظرين في الطوابير الطويلة انتقد معظمهم الخطوة لعدم توفير متطلبات نجاحها ..فالمواطن زهير مصطفى اكد ان الخطوة فاشلة فيما قال حسام سلوم ان سبب هذه الطوابير هو سوء التخطيط والتنظيم ولا حل إلا بزيادة المعتمدين وتوفير المزيد من الأجهزة وكان يجب الا يباشروا بالتطبيق لحين اكتمال الدراسة وتوفير كل عوامل النجاح، ورأى آخر انها خطوة ممنهجة لذل المواطن واستفزازه وتأليبه على الدولة،وطالب بسام وطفة بتوريد الخبز للمعتمدين بوقت مبكر حتى يتسنى للمواطنين الحصول على خبزهم والذهاب لدوامهم ،واكد معظم من التقيناهم انهم امضوا اكثر من ساعة وسط هذا الحر حتى حصلوا على الخبز.
    ويقول رفعت سليمان معاون وزير التموين في اتصال معه انه وبعد المتابعة والتنسيق مع محافظ طرطوس سيتم غداً الثلاثاء اضافة 160 نقطة بيع جديدة في صالات السورية للتجارة و100 نقطة اخرى في القطاع الخاص من خلال معتمدين إضافيين وهذا من شأنه معالجة الخلل الذي ظهر امس واليوم والانطلاق رسمياً بعمليات البيع بموجب البطاقة الذكية في محافظة طرطوس اعتباراً من الغد بعد تطبيقها في محافظات دمشق وريف دمشق واللاذقية وثبوت نجاحها من حيث منع الهدر وتوفير كميات كبيرة من الدقيق التمويني.
     
    هيثم يحيى محمد
    سيرياهوم نيوز
    عدد الزيارات
    15553922

    Please publish modules in offcanvas position.