خامه يار: طوبی کرماني کانت مزیجاً من العلم والأخلاق

قال المستشار الثقافي الإیراني لدی لبنان إن العالمة والأكاديمية الايرانية الفقیدة “طوبی کرماني” کانت نموذجاً للإنسان النبیل وکانت تتمتع بشخصیة راقیة تدمج بین العلم والأخلاق.

وأشار الی ذلك، المستشار الثقافي الإیراني لدی لبنان الدكتور عباس خامه یار في حدیث لوكالة “إکنا” للأنباء القرآنية قائلاً: عندما تعرفت علیها کانت تعمل مستشارة ثقافیة للجمهورية الاسلامية الايرانية لدی الیونان.

وأضاف أنه قد تعاون معها في بعثة قائد الثورة الإسلامیة لشؤون الحج حیث کانت تشرف علی القسم النسوی وقامت آنذاك بتنظیم أمسیات منوعة منها “أمسیة فلسطین” و”أمسیة لبنان”، و”أمسیة أفغانستان”، و”أمسية العراق” وغیرها.

وفي معرض وصفه لشخصیة الفقیدة طوبی کرمانی أشار الی الحدیث النبوی “کونوا دعاة للناس بغیر السنتکم” قائلاً: إن الدعوة الی الدین یجب أن تکون بالأعمال والأفعال.

وأضاف أنه لم یری فیها إلا مکارم الأخلاق قائلاً: إنها کانت حسنة الخلق وتتمتع بسعة صدر وصبر وصمود، مؤكداً أن السیدة طوبی کرماني کانت نموذجاً أخلاقیاً یحتذي به.

وأردف المستشار الثقافي الإیراني لدی لبنان قائلاً: إن کل من أتی من لبنان لیقدم لي العزاء بفقدان السیدة کرماني کان یمدح فیها أخلاقها الحسن وسلوکها الطیب مع الجمیع.
وفیما یخص السیرة العلمیة للفقیدة قال: إنها کانت تتمتع برصید علمي کبیر حیث کانت مدرسة فلسفة وتشارك بکثافة في المؤتمرات العلمیة والدینیة والفلسفیة.

السيرة الذاتية للراحلة

وإستطرد الدكتور عباس خامه یار قائلاً: إنها کانت تتواصل بکثافة مع المسیحیین وعندما کانت تشرف علی القسم النسائی في المجمع العالمي للتقریب بین المذاهب الإسلامیة کانت تتواصل بأسلوب حسن مع نساء من الدیانات والمذاهب الأخری.

وأکد أن السیدة طوبی کرمانی کانت أمینة الإتحاد العالمي للنساء المسلمات فی مجمع التقریب بین المذاهب الإسلامیة ومن خلاله قامت بتنظیم مؤتمرات وندوات علمیة عدیدة في لبنان حیث کان یعرفها الجمیع ویحترمها.

هذا ويذكر أن أستاذة الفلسفة وعلم الكلام في جامعة طهران والعضوة في المجلس الاجتماعي والثقافي للنساء في إیران، والأمينة العامة للاتحاد العالمي للنساء المسلمات “الدكتورة طوبى كرماني” توفيت  12 سبتمبر 2020 للميلاد  بعد صراع طويل مع مرض السرطان.
وحصلت الراحلة کرمانی على درجة ما بعد الدكتوراه في فرع الفلسفة الإسلامية وكانت عضوة في الهيئة العلمية بجامعة طهران.
وشغلت الدكتورة کرماني قبل وفاتها مناصب عديدة، بما فيها: مستشارة الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، وعضوة في لجنة المرأة والشباب التابعة لمجمع تشخيص مصلحة النظام، وعضوة في مجلس المتبرعين لقطاع الصحة الإيرانية، عضوة في المجلس المركزي التابع للمجلس الثقافي والاجتماعي للمرأة، أول امرأة مستشارة علمية ثقافية في اليونان، كاتبة ومترجمة بارزة في جامعة طهران، ومديرة عامة سابقة للشؤون الاجتماعية والإيرانيين في خارج البلاد.
وكتبت الدكتورة طوبى كرماني أكثر من 60 مقالاً علمياً، و12 كتاباً علمياً واجتماعياً، كما شاركت في أكثر من 80 مؤتمراً على الصعيد الوطني والدولي.
 
تقارير
عدد الزيارات
15660209

Please publish modules in offcanvas position.