طفل وعدد من الجرحى ضحية رصاص حرس الحدود التركي شمالي سورية

قضى طفل وأصيب آخرون برصاص حرس الحدود التركي، وذلك استمراراً للانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال التركي والفصائل التابعة لها بحقوق المدنيين، لمنعهم من الخروج من المناطق التي يحتلونها شمالي سورية أو التي تسيطر عليها “جبهة النصرة” والفصائل المسلحة المرتبطة بها.

وأفاد “المرصد” المعارض بأنه قضى طفل وأصيب 7 مدنيون آخرون هم: 4 أطفال وامرأة ورجل، جراء قيام حرس الحدود التركي بفتح نيران رشاشتهم على المدنيين أثناء محاولتهم عبور الأراضي السورية نحو الأراضي التركية من جهة منطقة حارم الحدودية مع لواء الإسكندرون شمال إدلب.

وأشار “المرصد” إلى أن حرس الحدود التركي يواصل استهداف المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق سيطرة المجموعات المسلحة والتي تحتلها القوات التركية، باتجاه الأراضي التركية، كما يمنع مسلحو “النصرة” وفصائل تركيا المدنيين عن الخروج من تلك المناطق إلى مناطق الدولة السورية عبر المعابر الإنسانية التي فتحتها الأخيرة.
وتجاوز عدد المدنيين الذين قضوا برصاص حرس الحدود التركي الـ443 مدني بينهم أطفال ونساء، كما سبق أن قضى بعض منهم بسبب رفض الجندرما التركية لنقلهم إلى مشافي تركيا لتلقي العلاج المناسب.