nge.gif
    image.png

    أميركي احتجزته «النصرة» في سورية يقاضي بنكاً قطرياً لتمويله التنظيم

    في تأكيد جديد على دور مشيخة قطر في دعم الإرهاب وتمويله، رفع مواطن أميركي دعوى قضائية على بنك قطر الإسلامي لتمويله تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي في سورية والذي اختطفه في أراضيها.

    وقال موقع قناة «العربية. نت» المملوكة للنظام السعودي في تقرير: «رفع المصور الصحفي الأميركي، ماثيو شراير، دعوى قضائية ضد بنك قطر الإسلامي لتمويله جبهة النصرة، الموالية لتنظيم القاعدة، حيث اختطفته في سورية عام 2012، في حين كان يحاول عبور الحدود إلى تركيا».

    وحسب التقرير، أكد ماثيو الذي احتجز لحوالي 211 يوماً قبل أن يتمكن من الهرب، أن بنك قطر الإسلامي جمع تبرعات لخاطفيه، لافتاً إلى أنه وفي حديث لقناة «فوكس نيوز» الأميركية، وصف ماثيو الممولين بأنهم «يؤيدون هتلر ويوسف القرضاوي».

    وأشار التقرير، إلى أنه وفي تفاصيل الدعوى القضائية التي تتألف من 60 صفحة، سمح بنك قطر الإسلامي لأفراد وجمعية خيرية بنقل الأموال إلى جماعات إرهابية تقاتل في سورية، حيث عرض المصور، في الدعوى التي رفعها في فلوريدا، تفاصيل اعتقاله والتعذيب الذي تعرض له.

    ووفق الدعوى تعرض ماثيو للضرب والتعذيب في كثير من الأحيان على أيدي الإرهابيين، وهُدد عدة مرات بالإعدام وأجبر على مشاهدة وسماع تعذيب السجناء الآخرين.

    وأضافت الدعوى: إن «المصور المختطف كان محروماً من الماء والطعام، واحتُجز في غرف تم جعل الحرارة فيها باردة حدّ التجمد أو ساخنة حد الغليان، دون إضاءة أو تهوية، كما حُرم من استخدام الحمام لعدة أيام».

    وذكر الموقع أنه تم نقل ماثيو عدة مرات بين سجون مختلفة إلى أن سلمه تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي إلى ميليشيا « حركة أحرار الشام الإسلامية».

    عدد الزيارات
    11762747

    Please publish modules in offcanvas position.