image.png

أربع حالات انتحار بالقامشلي في شهر شباط

شهدت مدينة القامشلي خلال الشهر الحالي أربع حالات انتحار ماتزال أسبابها مجهولة.

وآخر عمليات الانتحار كان ضحيتها الشابة آفين شيخموس، البالغة من العمر 18 عاماً، والتي توفيت صباح أمس السبت متأثرة بإصابتها بطلق ناري في منطقة البطن خلال محاولتها الانتحار يوم أمس داخل منزلها في مدينة القامشلي، لتكون رابع حالة انتحار في المدينة خلال الشهر الحالي.
 وشهدت المدينة في ١٧ من الشهر الحالي، حالتي انتحار في المدينة، الأولى كان ضحيتها رجل في العقد الرابع من عمره بعد أن أقدم على شنق نفسه داخل شقة يملكها بالقرب من مجمع صحاري السياحي، والضحية أب لثلاثة أطفال، ويمتلك “محلاً لتصريف العمل الأجنبية” في السوق المركزية بالقامشلي، ولم تعرف الدوافع وسط تكتم من عائلته حول الظروف المحيطة بالضحية قبل وفاته.

الحالة الثانية كان ضحيتها امرأة في العقد الثالث من عمرها، وهي أم لطفلين، أقدمت بعد خلاف عائلي مع زوجها على إطلاق النار من مسدس حربي غير مرخص على نفسها في منطقة الرأس، ما أدى لوفاتها على الفور.

وكانت حالة الانتحار الرابعة في مدينة القامشلي، فقد سجلت مطلع الشهر الحالي وراح ضحيتها شاب يبلغ من العمر 22 عاماً وذلك بإطلاق الرصاص على نفسه، ولم تعرف دوافعه للانتحار.

عدد الزيارات
11929144

Please publish modules in offcanvas position.