جريمة جديدة تهزّ طرطوس ضحيتها الشاب حسام يوسف حسن

    ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏بعد أقل من أسبوع على جريمة قرية العليقة بريف الريكيش, و التي كان ضحيتها الطفلة سيدرا ابنة 13 عاماً, وقعت اليوم جريمة وسط مدينة طرطوس, ضحيتها شاب, وجد غارقاً بدمائه  في مكتبه مساء اليوم.

    و في التفاصيل, علم فينكس أن الشاب, و اسمه حسام يوسف حسن تولد عام 1974, لديه مكتب تخليص جمركي, في شارع هنانو. اعتاد الشاب أن يلتقي رفاقاً له كل يوم في شارع هنانو, غير أنّهم استعوقوه عن موعد اللقاء اليوم, و لم يكن يجيبهم عبر جواله, ما دفعهم للطلب من ناطور البناية التي فيها مكتبه أن يصعد و ير ان كان في المكتب أم لا, باعتبار أن (الناطور) معه مفاتيح كل مكاتب و شقق البناية, و عندما صعد الناطور و فتح مكتب الشاب فوجئ برؤيته غارقاً بدمائه.

    و بحسب المصادر الخاصة بفينكس, أن الشاب كان مصاباً بطلقين ناريين, واحد منهما في الرقبة و طلق آخر في البطن.

    هذا و فوراً حضرت الشرطة و الجهات المعنية الى مكان الحادث, و ما تزال التحقيقات جارية لمعرفة أسباب ما جرى.

    يُذكر أن الشاب من بلدة الصفصافة.

     

     

    ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏لحية‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

     

    عدد الزيارات
    15090211

    Please publish modules in offcanvas position.