طابور خبز يدمي مسنّاً في حلب.. و ولده يناشد الرئيس الأسد

طابور خبز يدمي مسنّاً في حلب تداولت صفحات التواصل الاجتماعي في سوريا صورة لرجل عجوز "83" عاماً من مدينة حلب "والدماء تغطي رأسه" جرّاء دفعه من أحد الأشخاص أثناء الوقوف على دور الخبز في فرن محطة بغداد بالمدينة. الداخلية السورية تهتم بما جرى مع المواطن ألكسان جرجور أمام فرن محطة بغداد في حلب

ونُقل عن المصاب قوله إنّ أحد الأشخاص نزل من سيارته ودفعه أثناء وقوفه على دور الخبز، ما أدى إلى سقوطه أرضاً على ظهره، وإصابته بجروج بليغة في رأسه.

وطالب نجل المصاب بمحاسبة المسؤولين عن إصابة والده، مشيراً إلى أنّ "أي شخص يمكن أن يكون في مكان والده إذا لم تتم مكافحة ظاهرة التعدي على الناس أثناء الوقوف في طوابير الدور".

يشار إلى أنّ الحادثة تأتي بعد أيام من صورة آخرى تدوالتها مواقع التواصل الاجتماعي وصفت بالـ "صادمة" في العاصمة دمشق، تظهر أقفاصاً من الشباك الحديدية مزدحمة بالأشخاص، وُضعت أمام أحد الأفران "لتنظيم طوابير الخبز".

وعقب ردود الفعل الغاضبة والانتقادات الواسعة عبر مواقع التواصل، أزالت محافظة دمشق الأقفاص واستبدلتها بعلامات على الأرض للفصل بين المواطنين.

هذا, و وجه زكي جرجور نجل الرجل المسن الرئيس بشّار الأسد، عبر رسالة في مواقع التواصل الاجتماعي، بمحاسبة الفاعل و المسيء.

عدد الزيارات
16225731

Please publish modules in offcanvas position.