الداخلية السورية تهتم بما جرى مع المواطن ألكسان جرجور أمام فرن محطة بغداد في حلب

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏جلوس‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏تناولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي صورة رجل مسن والدماء تسيل من رأسه وأنه سقط على الأرض أمام فرن محطة بغداد. طابور خبز يدمي مسنّاً في حلب.. و ولده يناشد الرئيس الأسد
من خلال البحث والتدقيق من قبل قسم شرطة العزيزية بحلب تبين أنه يدعى الكسان جرجور بن زكي والدته جميلة من أهالي السليمانية تولد 1937 وبالوصول إلى منزله ذكر بأنه في صباح يوم الجمعة الموافق 2020/10/30 وأثناء وقوفه أمام فرن محطة بغداد بالقرب من نافذة توزيع الخبز سقط فجأة على الأرض بعد حضور شخص آخر ليأخذ الخبز ودفعه أرضاً مما تسبب بجرح قاطع في الرأس وذكر بأنه لا يعرف هذا الشخص ولم يحدث بينهما أي خلاف أو ملاسنة كلامية ولم يشاهد أوصافه بشكل جيد وأنه قد راجع مشفى السلوم لمعالجة الجرح القاطع وقد أعلم المشفى بأنه قد سقط على الأرض ولا يود إعلام قسم الشرطة أو تنظيم ضبط وتم تخريجه من المشفى بناء على رغبته ورغبة ولده زكي.
نظم ضبط برقم 1362 وتاريخه من قبل قسم شرطة العزيزية وما زالت التحقيقات جارية.
عدد الزيارات
16226074

Please publish modules in offcanvas position.