image.png

ما حقيقة أن الثوم يحمي من فيروس كورونا المستجدّ؟

مع التفشي الكبير لفيروس كورونا المستجدّ حول العالم، ما زال العلاج غير معروف ولا يزال العلماء يبحثون عن علاجاتٍ فعّالة لها. من هنا، تكثر الشائعات، فتكثر الوصفات الطبيعية وتتعدّد أنواع الأطعمة التي يروّج لها البعض على انها من افضل العلاجات الطبيعية لهذا الفيروس. ولكن، ماذا عن الثوم؟ وهل هو فعلاً مفيد في علاج فيروس كورونا المستجدّ؟


هل يقي الثوم من فيروس كورونا

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن الثوم هو غذاء صحي قد يحتوي على بعض الخصائص المضادة للميكروبات. ومع ذلك، لا يوجد دليل أبداً أو أي دراسة جديدة تثبت على أن أكل الثوم قد حمى الناس من الفيروس التاجي الجديد وخصوصاً فيروس كورونا المستجدّ.

في الكثير من الحالات، هذه الأنواع من العلاجات ليست ضارة في حد ذاتها، طالما أنها لا تمنعكم من اتباع النصائح الطبية القائمة على الأدلة. ذكرت صحيفة South China Morning Post قصة امرأة اضطرت إلى تلقي علاج في المستشفى لالتهاب الحلق الشديد بعد تناول 1.5 كيلوغراماً من الثوم الخام.

فالكلّ يعلم بشكلِ عام أن تناول الفاكهة والخضروات وشرب المياه يمكن أن يساعد كثيراً على تعزيز الجهاز المناعي. ومع ذلك، لا يوجد دليل طبي أو دراسة للتأكيد على أن هناك نوعاً معيناً من الأطعمة يعمل على محاربة فيروس كورونا المستجدّ بالتحديد.

كيفية الوقاية من فيروس كورونا؟

توصي منظمة الصحة العالمية ومركز السيطرة على الأمراض باتباع هذه الاحتياطات لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ:

– تجنب الاتصال الوثيق بأي شخصٍ واعتماد التباعد الاجتماعي (في حدود 1.5 متراً إلى مترين) مع أي شخص مريض أو لديه أعراض.

– العزل المنزلي ضروري ايضاً، وعدم الخروج من المنزل إلّا عند الضرورة القصوى.

– غسل اليدين جيّداً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، أو استخدم مطهراً يدوياً يحتوي على الكحول بنسبة 60% على الأقل.

– قوموا بتغطية فمكم وأنفكم بكوعكم أو بمنديل عند السعال أو العطس، ثم التخلص من الأنسجة المستخدمة.

– تجنب لمس العينين والانف والفم، خصوصاً قبل غسل اليدين جيّداً.

– تنظيف وتعقيم الأسطح التي تلمسونها يومياً.

صحة

عدد الزيارات
13032289

Please publish modules in offcanvas position.