كيف نحصّن القلعة من الداخل؟

أ بهجت سليمان في مكتبهد. بهجت سليمان

[ كيف نحصّن القلعة من الداخل ]

1- القلاعُ الحصينة، لا تسقط من الخارج، إلّا بعد أن تسقط من الداخل..

2 - وطالما بقيت حصينةَ الداخل، تبقى عصيةً على الخارج..

3 - وعلينا أن نساهم بتحصين القلعة من الداخل، وهي تتعرض لأقصى وأقسى أنواع الحروب الشعواء، عبر التاريخ..

4 - وألف باء التحصين لا يكون ب "السَّقّ و النَّقّ" ولا بتقريع الماضي واستحضاره بأثر رجعي، بل بالمشاركة الحقيقية الميدانية، لجميع الشرفاء، في وضع لبنة تمنع العدو من تحقيق غاياته وأهدافه..

5 - والتوقف عن احتكار الفهم وبُعْدِ النظر وسلامة الرؤية والحكمة والحنكة، والاقتناع بأن هناك الكثيرين غيرنا، يمتلكون هذه الخصائص والمواصفات ، مثلنا أو أكثر بكثير..

6 - ومراجعة النفس، مساء أو صبيحة كل يوم، لنعرف أخطاءنا ونقوم بإصلاحها، و لنعرف ما ُأَصَبْنا به؛ ونقوم بتعزيزه وترسيخه.

7 - وتخفيف جرعة الأنانية وتكثيف جرعة الغيرية، والقيام بعمل واحد على الأقل، يومياً.. يكون لصالح الغير على حساب النفس..

8 - وأن ندرك جيداً وعميقاً، بأنّ ظروف الحرب مختلفة جذرياً عن ظروف السلم، وأنّ لكل منهما مرتسماته وشروطه وطرق التعامل معه والتكيف مع قوانينه..

9 - وأن نعمل يومياً على تَعَلُّمِ مالا نعلمه، وأن لا يتوهَّمَ أحدٌ مِنَّا بأنه خَتَمَ العلمَ، أو أنه لم يبق عليه إلّا إعطاء الدروس..

10 - وأن نثق بأنفسنا وبشعبنا وبِرُبّانِ سفينتنا، وأن نترجم هذه الثقة، أملاً بالمستقبل، وعملاً دائباً ومخلصاً، في جميع المجالات والميادين، القادرين على الخوض فيها.