سلمان عيسى: سروال العاهرة..!؟

فينكس- خاص:

نعم هكذا.. أريد للجامعة العربية ان تكون.. كسروال العاهرة.. الكل (ينفض) يده منها والكل يتبرأ منها.. الكل يغازلها في الظلمة ويقضي اوقاته السعيدة معها.. يخون.. يوقع.. يتنازل يفاوض يقايض و يبيع قضيته وقضية غيره وهو يمعن.. ويتلذذ بالخيانة..
الكل يرفض (تسجيلها) على خانته لمدة عام.. فلسطين.. قطر.. جزر القمر.. لبنان الكويت وليبيا بل يرفضون ادخالها الى منازلهم حتى لا ( تفسق ) اهل الدار.. 

هكذا حولوا جامعة الدول العربية.. الى (عيبة.. ومعيبة.. دنس) يخشاه حتى الذين البسوها ثوب الدعارة..

خمدت أصوات رئاستها.. تتسكع ليلا بحثا عن متبن لفاسدة.. ترهز عنوة لجلاد استباحها في ليلة عدوة.. فاغرة..

عمدت رئاساتها المتعاقبة على ان تجعل منها لقيطة.. بعد ان اضاعوا اصلها وشجرة عائلتها وشتتوا المنتمين اليها..

بعد عقود.. وعقود.. تبحث الجامعة العربية ورئاستها عن سارية تعلق عليها سروالها.. عفوا علمها.. لكنها لن تجد إلا خيمة في الصحراء.. تعلق على بابها رايتها الحمراء.. يزورها الباغون صباح مساء وفي كل الاوقات.. لم تعد دعارتها سرية لان القوادة ليست عيبا.. والقواد هو صاحب القرار...
عدد الزيارات
16892632

Please publish modules in offcanvas position.