علي سليمان يونس: عن الثواب والعقاب

    الواحدة بعشرة:
    أخٌ محب, قال لي: ليس من باب الاعتراض على حكم الله, ولكن من باب المعرفة فقط, فكلام الله لا يأتي من فراغ, هل يوجد محاباة عند الله, لماذا تكون الحسنة بعشرة, و السيئة بواحدة؟ قلت له: لا يُسألُ الله عما يفعل... ومع أنني مبتدئ, أرجو أن أجد تفسيراً علميا لسؤالك:
    بصرف النظر عن تعليل رجال الدين، فانه بحسب العلماء يوجد في الإنسان ثلاث قوى تدفعه لفعل الشر، و هي: النفس و الهوى و الشيطان. في حين توجد فيه قوة واحدة تدفعه إلى الخير، وهي العقل. فإذا تمكّن المؤمن بعقله أن يتغلب على هذه القوى الثلاث المتضافرة مع بعضها، و أن يفعل الحسنة ، فان الحسنة تحسب له بعشرة أمثالها. و السبب في ذلك أن شدة هذه القوى الثلاث حال تضافرها لا يكون بجمعها مع بعضها، بل بضربها ببعضها فتصبح تسعة (3 ×3 = 9 )، يضاف إليها فعل الحسنة و هو واحد، فتصبح عشرة. و أمّا فعل السيئة فهو عبارة عن تغلّب نوازع الشرّ على عقل الإنسان، و هو تغلب على واحد، فتعتبر بواحدة. والله اعلم, فأبدى ارتياحه شاكراً....

    عدد الزيارات
    15690578

    Please publish modules in offcanvas position.