ماسو: ورشة صيانة المركبات حاجة ملحة لتدريب الطلاب وتأهيلهم

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٧‏ أشخاص‏تتويجاً لتوصيات مؤتمر التطوير التربوي, افتتحت وزارة التربية - مديرية التربية بحلب ورشة "صيانة المركبات"، في المعهد الصناعي الثاني.
أكد منسق مؤتمر التطوير التربوي في وزارة التربية المهندس فهمي الأكحل، أن افتتاح الورشة يأتي انطلاقاً من أهمية النهوض بواقع التعليم المهني والتقني، وربطه بسوق العمل، وتأمين تدريب عملي لطلاب هذا التعليم بإشراف معلميهم، وتأمين الوفر الاقتصادي في مجال صيانة مركبات مديرية التربية، وتأهيل الشباب مهنياً ودعمهم, وإكسابهم الخبرة العملية، وتخفيف العبء المادي عن مديريات التربية، لافتاً إلى أن الوزارة تطمح في الأعوام القادمة إلى توسيع الورش الإنتاجية، وتعميمها في محافظات أخرى، وتوسيعها لتشمل صيانة مركبات من خارج التربية.
من جانبه اوضح مدير التربية بحلب إبراهيم ماسو أن وزارة التربية تولي التعليم المهني اهتماماً كبيراً، وتعمل على ربط ورش النسيج وصيانة المقاعد المدرسية، والآليات بسوق العمل، منوهاً إلى أن ورشة صيانة المركبات هي حاجة ملحة لتدريب وتأهيل طلاب التعليم لصناعي في هذا المجال من خلال تنمية مهاراته، مبيناً أن طلاب ومعلمي التعليم المهني سيتقاضون أجراً مادياً مقبولاً وفق التعليمات التنفيذية للمرسوم/39/ الخاص بالإنتاج.
مدير التربية المساعد للتعليم المهني والتقني المهندس مصطفى عبد الغني، أشار إلى أن ورشة صيانة مركبات البنزين والديزل القديمة والحديثة بمختلف أعطالها، تهدف إلى خلق بيئة عمل حقيقية من خلال تدريب الطلاب بشكل عملي.
رئيس ورشة ميكانيك ومركبات السيارات عدنان رابعة قال: إن الورشة تقوم بصيانة الآليات الخاصة بمديرية التربية وإصلاح الأعطال من حيث (الميكانيك-الكهرباء-الدوزان-العجلات- تغيير وتشحيم زيت)، كما تتضمن أجهزة كمبراصور هوائي- جهاز عيار توازن للعجلة- جهاز لشحن البطارية-غسيل واختبار بخاخات البنزين- ضغط نابض الأمتاصور الأمامي-مكبس كبس بيليا-مثقب ثابت- وفك وتركيب بواجي وبخاخ شنجمان وجلخ ثابت وبلنص- فك وتركيب كولاس - دارة الإشعال, بالإضافة إلى جهاز كمبيوتر لفحص السيارات بشكل كامل.

عدد الزيارات
15107774

Please publish modules in offcanvas position.