nge.gif
    image.png

    العزب: افتتاح شعب صفية داعمة ومحفزة ضمن مشروع استعدوا للالتحاق بالمدرسة

    ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏خلال افتتاحه ورشة العمل حول مشروع استعدوا للالتحاق بالمدرسة، التي عقدت في وزارة التربية – المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة-، تنفيذاً لتوصيات مؤتمر التطوير التربوي في الجمهورية العربية السورية، وزير التربية عماد موفق العزب، أكد أهمية مرحلة رياض الأطفال للنهوض بواقع التعليم في سورية، ووجوب تفعيل هذا المشروع؛ لتطبيقه كاملاً على مساحة سورية، وتعديل القانون الخاص بالتعليم الإلزامي، وذلك بإلحاق السنة التحضيرية من رياض الأطفال (الفئة الثالثة) في السلم التعليمي الإلزامي، مبيناً أهمية تقديم رؤى تتضمن آلية لتجهيز البيئة المادية والبشرية، لتفعيل هذا المشروع، والإقلاع به مع تحديد الاحتياجات، وصولاً إلى افتتاح شعب صفية داعمة ومحفزة لهذه المرحلة، والمساهمة في رفع وعي المجتمع بأهمية مرحلة الطفولة المبكرة، وتكامل العمل مع المجتمع المحلي من خلال الأسرة، داعياً إلى وضع خطة في كل مديرية على حدة ليتم إقرارها ووضع آلية لتنفيذها، وتقييمها.

    فيما أوضح معاون وزير التربية الدكتور عبد الحكيم الحماد أن المشروع انطلق في العام 2017/2018 من خلال إعداد البيئة المناسبة للأطفال بعمر خمس السنوات، في عينة من مدارس الجمهورية العربية السورية، شملت ثلاث محافظات، وتسعى الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية إلى التوسع بالمشروع، من حيث عدد الشعب المفتتحة، وتدريب مدربات رياض الأطفال، ورصد الاحتياجات المطلوبة، لتحقيق أهدافه، لافتاً إلى أن الوزارة تتابع تحديد متطلبات التوسع في هذا المشروع على مستوى كل محافظة وفق خطة عمل محددة.
     
    ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١١‏ شخصًا‏، ‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏أما مدير قسم التعليم في منظمة اليونيسيف فريدريش افولتر خلال حضوره ورشة العمل حول مشروع استعدوا للالتحاق بالمدرسة، أكد أهمية دور المجتمع، والأهل للعمل مع الأطفال، بالتشاركية مع وزارة التربية، مبدياً استعداد المنظمة للتعاون مع الوزارة، لدعم تأهيل صفوف رياض الأطفال وصيانتها، وتدريب مربيات الأطفال.
    بدورها أوضحت مديرة المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة المركز كفاح الحداد، أهمية هذا المشروع كعملية تحضيرية للأطفال بعمر خمس السنوات، الذين لم يسبق لهم أن التحقوا بالروضة، ويجري العمل على افتتاح شعب صفية لتشمل مختلف المحافظات، بهدف تحقيق الرؤية السامية، في إدخال مرحلة رياض الأطفال ضمن السلم التعليمي.
     
    من جانب آخر, و في إطار سعي وزارة التربية للنهوض بواقع التعليم المهني والتقني، والعمل على ربطه بحاجات سوق العمل، وتنفيذاً لمذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة التربية وغرفة تجارة دمشق، تقيم وزارة التربية دورة تدريبية لـ 180 طالباً يتم انتقاؤهم من المعهدين التقانيين الأول والثاني بدمشق، من خلال البرنامج التدريبي/جلسات المرشد التجاري/، في قاعة محاضرات غرفة تجارة دمشق كل يوم أحد في الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساعة الواحدة ظهراً، خلال الفترة الممتدة من 2/2 ولغاية 12/4/2020م، وتتضمن الجلسات موضوعات حول ريادة الأعمال، والمشروعات وريادة المشروعات في تنمية المشروعات الصغيرة، والمحاسبة في المؤسسات والمصارف المالية الإسلامية بشكل عام، والتأمين وإدارة قسم المخاطر، وإدارة المواهب، إضافة إلى المصارف الإسلامية معاملاتها وخدماتها، ومفهوم وأهمية إدارة الموارد البشرية،...

     

    عدد الزيارات
    10986846

    Please publish modules in offcanvas position.