nge.gif
    image.png

    الكمامات الطبية تهرب إلى لبنان.. ومستودعات الأدوية ترفع سعرها من 75 إلى 900 ليرة

    العديد من مستودعات الأدوية تخفي الكمامات وتقطعها عن حماة، لتشحنها إلى لبنان بعد إعلانه عن إصابة بالكورونا، والعديد من الصيدليات في محافظة حماة التي تتوافر لديها الكمامات الطبية تبيعها بسعر زائد بين 750 للعادية و900 ليرة لذات الطبقتين، وهي التي كانت تباع بين 75 – 100 ليرة فقط! وبيَّنَ العديد من الصيادلة أن مستودعات الأدوية رفعت في الأيام الأخيرة سعر الكمامة عليهم بالجملة من 45 ليرة إلى 450 ليرة، ليبعوها هم بـ500 ليرة.

    بينما بيَّنَ مواطنون أن العديد من الصيادلة يمتنعون عن بيعهم الكمامات بهدف رفع أسعارها أكثر مما هي مرتفعة اليوم، لتحقيق أرباح فاحشة، مع اشتداد الطلب عليها أكثر مما هو حالياً.

    وأوضح آخرون أن الحظ أسعفهم وتمكنوا من شراء العديد من الكمامات ولكن بأسعار نارية، بلغت 900 ليرة للكمامة الواحدة!.

    مدير صحة حماة أحمد جهاد عابورة، أكد أن كل ما يشاع عن الكورونا في بلدنا هو مجرد شائعات ولا أساس لها من الصحة، والغرض منها تخويف المواطنين، وقد تكون لأهداف تجارية كزيادة الإقبال على شراء الكمامات مثلاً!, وشدد عابورة على أن المحافظة نظيفة تماماً من هذا الفيروس كما بقية المحافظات بما فيها اللاذقية التي سرت شائعات عن إصابات فيها, ولفت إلى أن وزارة الصحة نفت نفياً قاطعاً تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا

    بدوره نقيب صيـادلة حماة بدر ألفا بيَّنَ  أن هناك نقصاً بالكمامات بعدما توقف العديد من المستودعات عن تزويد الصيدليات بها، مفضلين شحنها إلى لبنان للطلب الشديد عليها، منوهاً بأنها مقطوعة من المستودعات.

    وأوضح ألفا أن جملتها اليوم على الصيادلة 400 و450 ليرة وأغلبيتهم تبيعها إن وجدت بـ500 ليرة. وإذا كانت هناك حالات بيع بسعر زائد فالنقابة تتلقى أي شكوى وتعالجها فوراً.

    الوطن

    عدد الزيارات
    11759956

    Please publish modules in offcanvas position.