الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر توضح مسألة "كتب الإنجيل المزورة"

حذرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر من تداول كتب إنجيل مزورة، تقدم مجانا لأبناء الكنيسةالكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر توضح مسألة .

وأعلن المتحدث الرسمي باسم الكنيسة، القس بولس حليم، اليوم السبت، في بيان نشر على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن "رفض الكنيسة التام لمحتوى هذه الكتب وغيرها من الكتب الفاسدة، التي تحاول أن تجذب القاريء بإقحام عبارة "إنجيل المسيح" في عناوينها".

وأشاد ببيان دار الكتاب المقدس في مصر، لكونها الجهة الوحيدة التي تتولى مسؤولية طبع الكتاب المقدس وتوزيعه، من خلال الكنائس، إلى جانب مكتبات الدار.

وأكدت الكنيسة القبطية على رفضها التام لهذه الكتب، التي يتنافى محتواها بشكل كامل مع أساسيات الإيمان المسيحي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏نص مفاده '‏تنويه وتحذير تحذر الكنيسة القبطية الأرثوذكسية من مجموعات مجهولة إلى المسيحيين وتحاول مجانا كتبا مزورة للإنجيل المقدس وتلح عليهم لقبولهما. وتعلن الكنيسة التام لمحتوى هذه وغيرها من الفاسدة التي تحاول تجذب القاريء باقحام عبارة انجيل المسيح في وتشيد ببيان دار الكتاب المقدس بمصر حيث أنها الجهة الوحيدة التي تتولى مسئولية طبع الكتاب المقدس وتوزيعه خلال الكنائس جانب مكتبات الدار. وتؤكد الكنيسة القبطية على رفضها التام لهذه الكتب، التي يتنافى محتو بشكل مع الإيمان وتهيب الكنيسة بالجهات المعنية الوقوف بحزم ضد من يقف وراء والكاذبة التي بالسلام المجتمعي من التلاعب الكتب المقدسة. يوليو ٢٠٠٠ م.. أبيب ١١٣٣ ش. الجمعة‏'‏وأهابت بالجهات المعنية "الوقوف بحزم ضد من يقف وراء هذه الإصدارات الملفقة والكاذبة، التي تعبث بالسلام المجتمعي من التلاعب بنصوص الكتب المقدسة".

وأثار صدور كتاب "المعنى الصحيح لإنجيل المسيح"، ضجة كبيرة داخل الأوساط المسيحية القبطية في مصر لتضمنه مفردات ومصطلحات اعتبرتها دار الكتاب المقدس، "مزعزعة للإيمان".

RT