Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

السلاح المتفلت يتسبب بمقتل عدة أشخاص في السويداء

جودت طلال- السويداء- خاص فينكس:
في ظل فوضى السلاح المنفلت وانتشاره، تزداد حالات الوفاة جراء الخطأ باستخدامه، خاصة بين اليافعين الذين لم يتجاوزوا مرحلة الدراسة الثانوية.

أمس عُثر على الشابة غزل أبو فخر مواليد 2004، وهي مفارقة للحياة، داخل منزلها، في قرية ريمة اللحف بريف السويداء الغربي، مساء أمس.لا يتوفر وصف.

الضحية غزل، طالبة في المرحلة الثانوية، أصيبت برصاصة من مسدس حربي في منزل عائلتها أودت بحياتها، ونُقلت إلى المشفى الوطني مفارقة للحياة، جراء استخدام خاطئ للسلاح، حسب نعي أقاربها وزملائها.

وحسب تقرير الطبيب الشرعي، فإن الضحية أُصيبت برصاصة من مسافة قريبة جداً، استناداً لطبيعة الإصابة ومكان دخول المقذوف، مرجحاً أيضاً أنها قد تكون اطلقت النار على نفسها، في حين تقول رواية أقاربها، إنها استخدمت السلاح بشكل خاطئ.

وكان الموت قد فجع ذوي الشابة /هايدي سلوم/ وسلبها الحياة، في السابع من الشهر الجاري إثر إصابتها بطلق ناري في الرأس، داخل منزلها في مدينة شهبا شمال السويداء، وسط ظروف غامضة، وأشارت المعلومات الواردة من أقاربها حينها، إلى أن الحادثة ناجمة عن خطأ في استخدام السلاح، علماً أن الضحية تبلغ من العمر 17 عاماً، ولا تزال طالبة مدرسة في الصف الثاني الثانوي.

و في حادث منفصل توفي المواطن جواد كامل حمزة متأثراً بإصابته الناتجة عن انفجار سيارته في قرية رساس جنوبي السويداء. لا يتوفر وصف.

حيث دوى قبل ظهر اليوم، الخميس، صوت انفجار في مدخل البلدة استهدف سيارة الضحية نوع "تويوتا هايلوكس" لأسباب مجهولة، و تم نقله إلى المشفى الوطني وآليات الإطفاء تتعامل مع السيارة المحترقة. دون تسجيل اصابات أخرى.

يشار إلى أنه منذ مطلع شهر آب الفائت، حتى تاريخه، تم توثيق تسع حالات مشابهة، لمواطنين لقوا حتفهم في ظروف مماثلة، غالبيتهم أطلقوا النار على أنفسهم، وأحد الضحايا فجر قنبلة بنفسه، حيث يقول أقاربهم غالباً، إنها أخطاء في استخدام السلاح، ويذهب أخرون إلى فرضية الانتحار.

تحديات التعليم في الدريكيش.. صفوف مزدحمة ونقص مازوت
ملياراتُ الأمتار المُكَّعبة من مياهِنا تُهدَرُ في البحر سنويّاً.. فهل من خِطَطٍ لقطافِها؟!
أيام الثقافة السورية من "سجن طرطوس المركزي"
دار الحكومة الجديد "بدرعا".. عشرون عاماً وستارة الانتهاء على أعمال الإكساء لم تُسدل بعد
المعرض الشهري في كلية الاقتصاد بجامعة طرطوس.. غنى وتنوع بالكتب المعروضة وأسعار زهيدة
مطحنة "سرايا" مشروع استثماري يزود أفران ومخابز السويداء بالدقيق
عمرو سالم من حماة: المواد المدعومة التي تباع بالسوق السوداء سرقة موصوفة
أسعار مستلزمات الشتاء تكوي المواطن.. وعين الرقيب تغيب!
10 كراسٍ جديدة لـ"طب أسنان" طرطوس بتصنيع محلي
الصناعات الدوائيّة تسير على خُطى سابقاتِها وتُطالب برفع سعر الدواء بما يتناسب مع تكلفتها العالية!
السويداء: مشروع زراعي يحوٍّل مئات الدونمات من بائرة إلى منتجة
مدرسو الإنكليزية يناضلون على جبهة "إيمار".. والتربية تراهن على "تغيير الذهنية"
السويداء: مزارعو قرية "الهيات" يطالبون بإستصلاح أراضيهم الزراعية
وسط امتعاض المزارعين.. منشأة الحرية تضم أراضيهم (أراضي أملاك دولة) للمنشأة دون وجود قرار تخصيص أو نزع يد
وأخيراً: مبنى اتحاد العمال القديم بطرطوس يدخل حيز الاستثمار.. بانتظار أن تحذو حذوه بقية المقرات الحكومية القابعة على الواجهة الشرقية للبحر..