Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

نسبة أعمال تأهيل صومعة الحبوب بمرفأ طرطوس 37% ولا إشكاليات تمويلية أبداً فهل يتغلب المعنيون على المعوقات التقنية للإنجاز في الوقت المحدد!!

طرطوس - رنا الحمدان - فينيكس:

يعاد تأهيل صومعة حبوب مرفأ طرطوس عبر تعاقد المؤسسة العامة للحبوب مع فرع شركة البناء والتعمير بطرطوس بعد تعرضها لخسائر بالغة، جراء التفجير الذي حصل فيها بتاريخ ٢٩/١١/٢٠٢٠، والذي تسبب بإصابة ٥ عمال تم إسعافهم وعلاجهم بمشفى الباسل حينذاك، أما العقد المذكور فمن المفترض أن ينتهي بتاريخ ٢٢ شباط ٢٠٢٢ (مدته ١٠ أشهر)، ليعاد وضع الصومعة بالخدمة مجدداً، ولأن المشروع اعتبر وطنياً؛ فلم يشهد أي عرقلة أو تعثر مالي حيث وضعت كل الإمكانات المتاحة لتتم إعادة التأهيل بالسرعة القصوى، فيما تعاني العديد من المشاريع التي تقوم بها جهات إنشائية عامة مختلفة بالمحافظة من التعثر والتوقف جراء الديون المتراكمة وفروق الأسعار؛ التي تنتظر الصرف وقرارات اللجان المختلفة.

 رغم ذلك سجلت فيه الجهة المنفذة عدة عقبات فنية اعترضت سير العمل وتحديداً بالمنسوب 64 مما يمكن أن يؤثر على بند تركيب كمية الحديد الصناعي الوارد في خطة عام 2021، وعليه تم وضع برنامج زمني للأعمال المتبقية يبدأ من 1/10/2021 ولغاية نهاية آيار 2022، وذلك لاستكمال أعمال فك الكوفراج ومتابعة التشطيبات النهائية للمشروع.لا يتوفر وصف.

 انتهاء المرحلة الأولى:

عن الأعمال المنفذة، أوضح المهندس (حسان سليمان) مدير فرع طرطوس للمؤسسة العامة للحبوب، أنه تم الانتهاء من تركيب التدعيم المعدني للطواقي الأول والثاني والثالث، مع طابق الجسر من الجهتين الجنوبية والشمالية منه دون تركيب جوائز نقل الحمولة للطابق الأول، كما تم الانتهاء من تركيب التطعيم المعدني للقبو من الجهة الشمالية فقط، والبدء بتركيب جوائز نقل الحمولة للمنسوب ٣١.٧م، كما قام فريق شركة الدراسات الهندسية بزيارة موقع العمل وأخذ معلومات عن استطاعات علب السرعة والمحركات الموجودة بالطابقين الثاني والثالث وطابق الجسر، حيث يتضمن مشروع إعادة التأهيل شقين: إنشائي؛ تنفذه البناء والتعمير بقيمة مليار و٥٠ مليون ل. س والتي رسا عليها العقد لأنها تقدمت بأفضل عرض من بين الجهات العامة التي تقدمت للمشروع، وهذا الشق يُنفذ على ثلاث مراحل (تدعيم - هدم - بناء) وقد انتهت مرحلة التدعيم التي تعتبر أطول مرحلة لتبدأ حاليا مرحلة الهدم.

أما الشق الثاني، تعد الشركة العامة للدراسات الهندسية الدراسة الميكانيكية والكهربائية للصومعة؛ ليتم التنفيذ بالتوازي مع المرحلة الإنشائية، حيث قامت الشركة بإنشاء مخططات أسقطت عليها الآليات والنواقل والروافع والمحركات، مع وضع مخطط يتضمن الأقسام لكل طابق على أن يتم فحص الأجهزة بالخطوة اللاحقة، وأضاف سليمان أن مدة هذه المرحلة محددة ب ٢٠٠ يوم.

ومشاكل فنية:

من جهته أشار (أكرم ديب) مدير فرع البناء والتعمير، إلى أن نسبة الإنجاز لغاية هذا التاريخ بلغت 37% وذلك للعقد 29/24/ق/2021، الذي تمت المباشرة به بتاريخ 11/4/2021 فيما تم تسليم الموقع بتاريخ 22/4/2021، وقيمة الأعمال المنجزة مع فروق الأسعار لغاية 31/8/2021 (389) مليون ل.س، أما عن الأعمال المنفذة فقد تم تركيب أعمدة التدعيم المعدني لكامل الدرج حتى المنسوب 45 م من المنسوب 0 م، كما تم تصنيع 75 طناً من الحديد الصناعي الذي تم توريده لصالح المشروع كأعمدة تدعيم للطوابق؛ بدلاً من المنسوب 0 م وحتى المنسوب 31.7 م، وقد تم تركيب 45 طناً منه حتى تاريخ 31/8/2021، كما تم تركيب هذه الأعمدة في الطوابق المذكورة إلا أنه اعترضت الشركة مشكلة عدم إمكانية تركيب أعمدة التدعيم بسبب وجود أعمدة بيتونية في مخططات الدراسة والتي لا يمكن تنفيذها في تلك المواقع نظراً لضيق المكان ولكون هذه الأعمدة قد يتجاوز ارتفاعها 10م أحياناً؛ مما يعيق إمكانية تركيب الكوفراج والحديد والصب لاحقاً حيث قامت الشركة بمراسلة مؤسسة الحبوب بالكتاب رقم 1424/ ص بتاريخ 22/8/2021 لإمكانية تعديلها إلى أعمدة مصنعة من الحديد الصناعي كبديل عنها؛ ولم يتم الرد حتى تاريخه.

 ويتابع السيد (مهند عدرة) معاون مدير فرع الشركة العامة للبناء والتعمير  بأن الشركة اعترضتها أيضاً مشكلة في القبو منسوب أسفل +10م، لوجود أنبوب الصرف الصحي الذي أعاق تركيب أعمدة التدعيم المعدني، حيث تم مراسلة مؤسسة الحبوب لإيجاد حل لتلك المشكلة بالكتاب رقم 1539/ص تاريخ 6/9/2021 ولم يرد جواب منها حتى الآن.

 أيضاً، وبالرغم من تلك المشاكل التي اعترضت العمل فقد قامت الشركة بتدعيم ما أمكن من أماكن العمل المتاحة والتي يمكن العمل بها في الطوابق من المنسوب 0 م وحتى المنسوب  31.7 م.

 أما بالنسبة للرافعة البرجية فقد أصبحت جاهزة حيث سيتم رفعها إلى المنسوب المطلوب لإمكانية الاستفادة منها لاحقاً، ويتم حالياً دراسة فروق الأسعار من قبل اللجنة المشكلة لذلك، وللتذكير كان رئيس مجلس الوزراء قد زار الصومعة بداية كانون أول 2020 وترأس اجتماعاً بحضور وزير التجارة الداخلية ومحافظ طرطوس، وأمين فرع الحزب ومديري فروع شركة الدراسات، والشركات الإنشائية بطرطوس، بهدف معرفة كيفية اعادة الصومعة الى العمل بأسرع وقت، وأفضل المواصفات وأقل التكاليف مع تحديد مهلة خمسة عشر يوماً لشركة الدراسات لتقديم رؤية هندسية واضحة عن الحل المتضمن إعادة تأهيل الصومعة وتشغيلها، وخمسة عشر يوماً إضافية لتقديم رؤية واضحة عن آلية التنفيذ والبرنامج الزمني من قبل الشركة الانشائية التي ترغب بالتنفيذ، طالباً من الشركات الإنشائية مواكبة شركة الدراسات في عملها منذ البداية حتى لاتحصل أي مفاجأة اثناء تنفيذ الدراسة.

 ووصف رئيس الحكومة العمل المطلوب بالوطني الذي يحتاج لعقول هندسية مبدعة، فيما كان فرع السورية للحبوب قد شحن الأقماح التي كانت مخزنة في الصومعة والبالغة كميتها خمسون ألف طن بدون أي فاقد كما تم التصريح بوقتها.

 

تحديات التعليم في الدريكيش.. صفوف مزدحمة ونقص مازوت
ملياراتُ الأمتار المُكَّعبة من مياهِنا تُهدَرُ في البحر سنويّاً.. فهل من خِطَطٍ لقطافِها؟!
أيام الثقافة السورية من "سجن طرطوس المركزي"
دار الحكومة الجديد "بدرعا".. عشرون عاماً وستارة الانتهاء على أعمال الإكساء لم تُسدل بعد
المعرض الشهري في كلية الاقتصاد بجامعة طرطوس.. غنى وتنوع بالكتب المعروضة وأسعار زهيدة
مطحنة "سرايا" مشروع استثماري يزود أفران ومخابز السويداء بالدقيق
عمرو سالم من حماة: المواد المدعومة التي تباع بالسوق السوداء سرقة موصوفة
أسعار مستلزمات الشتاء تكوي المواطن.. وعين الرقيب تغيب!
10 كراسٍ جديدة لـ"طب أسنان" طرطوس بتصنيع محلي
الصناعات الدوائيّة تسير على خُطى سابقاتِها وتُطالب برفع سعر الدواء بما يتناسب مع تكلفتها العالية!
السويداء: مشروع زراعي يحوٍّل مئات الدونمات من بائرة إلى منتجة
مدرسو الإنكليزية يناضلون على جبهة "إيمار".. والتربية تراهن على "تغيير الذهنية"
السويداء: مزارعو قرية "الهيات" يطالبون بإستصلاح أراضيهم الزراعية
وسط امتعاض المزارعين.. منشأة الحرية تضم أراضيهم (أراضي أملاك دولة) للمنشأة دون وجود قرار تخصيص أو نزع يد
وأخيراً: مبنى اتحاد العمال القديم بطرطوس يدخل حيز الاستثمار.. بانتظار أن تحذو حذوه بقية المقرات الحكومية القابعة على الواجهة الشرقية للبحر..