جوزيف جريج: بخصوص طرد المحتل الأمريكي من وطننا.. أكتب انطلاقاً من تجربتي الشخصية

أمس كتبت عن استعداد الآلاف من السوريين - وقلت أنني أحدهم - للمشاركة بالقتال ضد المحتلين الأمريكان. وما كتبته لم يكن للاستهلاك والدعاية أو للمزاودة.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏عزالدين عيسى‏‏، ‏‏‏‏محيط‏، ‏سماء‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
لقد تطوع السوريون للعمل مع المقاومة الفلسطينية أيام العمليات الفدائية.. وذهبوا للعراق لمحاربة أمريكا بعد احتلالها لبغداد.. وقبل العراق تطوع السوريون للعمل مع المقاومة اللبنانية عندما احتلت إسرائيل بيروت عام 1982. وأنا شاهد... فقد كنت أحدهم:
عند احتلال بيروت كنت قد تقدمت لامتحان التخرج من كلية الهندسة في دمشق وقلت - لضرورات السرّية - أنني ذاهب للعمل في حلب... بينما كنت في طريقي إلى معسكر التدريب في البقاع اللبناني من أجل دورة قصيرة ومكثفة على بعض الأسلحة وعلى هندسة الألغام والمتفجرات قبل التوجه للجنوب اللبناني حيث قمنا لاحقاً بتطبيق ماتعلمناه.
كنت مشرفاً على مجموعة من 40 متطوع سوري من الشباب الشيوعيين السوريين الذين تطوعوا للقتال إلى جانب المقاومة الوطنية اللبنانية التي كانت يومها تتألف من الشيوعيين اللبنانيين والقوميين السوريين وفصائل فلسطينية يسارية و.... ولم يكن حزب الله قد ظهر بعد.
التقيت هناك بمجموعة أخرى أرسلها الحزب الشيوعي السوري بنفس الوقت و بمجموعة من دفعة سابقة وكانت هذه المجموعة قد خسرت شهيدين.
:
أريد هنا - ورغم أني غادرت صفوف الحزب الشيوعي منذ زمن طويل - أن أشكر كل من تطوع من الشيوعيين آنذاك, وأحيي ذكرى من استشهدوا منهم, كما أريد أن أشكر - ولو بعد 38 عاماً - ضباط الجيش السوري الذين كانت وحداتهم على تماس مع العدو الإسرائيلي في البقاع الغربي, وقدموا لنا معلومات استخبارية هامة عن تحرك القوات الإسرائيلية لتسهيل مهماتنا, كما سمحوا لنا أحياناً بالمرور بشكل سري عبر مواقعهم لأن الضباط كانوا محكومين بقرار وقف إطلاق النار مع العدو.
:
أشعر بالرضى عندما أتذكر أنني ساهمت بطرد إسرائيل من جنوب لبنان وسأشعر بالرضا أكثر بكثيييييييييييييييييييير إذا ساهمت بطرد رأس الشر العالمي الأمريكي والقذر العصملي عن التراب السوري.

مواد ذات صلة:

عن التصدي للاحتلال الأمريكي في شمال شرق سوريا

عدد الزيارات
15636731

Please publish modules in offcanvas position.