Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا
آخر الأخبار
2021.05.05 2451

الحسكة - يونس خلف - خاص فينكس: يرى أهالي الحسكة أن ثمة عوامل كثيرة تدفعهم إلى المشاركة الواسعة في انتخابات الاستحقاق الرئاسي، في مقدمتها التأكيد...  المزيد

2021.05.05 224

كشف وزير الصحة الدكتور حسن الغباش ان سورية الآن في وضع تسطح منحنى الإصابات ضمن الموجة الثالثة لفيروس كورونا مشيراً إلى أن الوزارة أطلقت منصة للتسجيل...  المزيد

2021.05.05 642

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن مياه نهر النيل هي قضية “وجودية” بالنسبة لبلاده التي لن تقبل الإضرار بمصالحها المائية. وذكر موقع بوابة...  المزيد

2021.05.05 823

أعلنت السفارة الصينية في بغداد، اليوم الأربعاء، أن اتفاقيتها مع العراق ستفعل قريبا، فيما أشارت إلى حل بعض القضايا الفنية المتعلقة بالاتفاقية. وقال...  المزيد

2021.05.05 547

فاز اليمين الإسباني وزعيمته الصاعدة إيزابيل دياز أيوسو، الثلاثاء، في انتخابات منطقة مدريد، ما كبّد الحزب الاشتراكي بزعامة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز...  المزيد

2021.05.05 550

أعلنت الحكومة الألمانية، اليوم الأربعاء، أنها حظرت منظمة "أنصار الدولية"، التي تقول إنها تمول الإرهاب في العالم. وقالت الحكومة الألمانية إنه تم حظر...  المزيد

2021.05.05 550

أفادت وكالة "رويترز" بأن حكومة السعودية تدرس إمكانية منع الوافدين الأجانب، للعام الثاني على التوالي، من أداء مناسك الحج، بسبب مخاوف من خطر زيادة...  المزيد

2021.05.05 529

أصدر مجلس صيانة الدستور الإيراني، المعني بالإشراف على الانتخابات في البلاد، بيانا حدد فيه شروط من يمكنه الترشح والتسجيل في الانتخابات الرئاسية...  المزيد

كتب الدكتور عادل سمارة- فلسطين المحتلة:

درج كثير من المثقفين/ات على شد عصب الشارع العربي باللغة الحماسية أوالتطمين بأن الثورة المضادة غدت عاجزة عن فعل ما كانت تفعله سابقاً من جرائم وتصفية شعوب بأكملها.
يعلم أهل الأرض المحتلة أن العدو الأمريكي في مأزق ولكنه ليس في لحظة النهاية، ويعلموا أن محور المقاومة يشتد عوده. بل إن ما يهمنا، وهذا قولي الشخصي ليس تفوق محور الثورة بل قرار÷ بالصد والرد وهذا برأيي هو الأساس وهذا موجود وكافِ. فالتحميس وزعم التفوق تثير لدى أهل الأرض المحتلة الاستغراب فالتساؤل:
إذا كانت قوة المحور هكذا، فماذا ينتظرون؟ هل يعتقدون بأن الكيان سوف يدعوهم لاستلام الأرض خوفا وهلعاً؟
ومع ذلك، دعنا نفترض أن محور الثورة اقوى من محور الثورة المضادة، ولكن رجاء لا تقولوا لنا أي عن وضعنا ما نعرفه نحن ولا تعرفونه أنتم من طهران إلى بيروت!هذا الشكل من الحديث دون إنابة ودون سماع لجرافات الاحتلال وهي تأكل أمعاء الأرض، ومكبرات صوت جنوده وهي تقول لفلاح ذاهب إلى حقله أو راعي أغنام "إخجع، ممنوع، جيب تصريخ...الخ"
فالعنتريات عن توقف نتنياهو عن الضم بضغط دولي أو عربي...الخ هو مجرد لغة. الضم :
أولا: حصل عام 1967 بأن أصبحت فلسطين دولة لكل مستوطنيها، وهو بالمناسبة تمفصلت عنه جماعات وتجمعات تنادي "بدولة مع المستوطنين"! ومع ذلك يدغدغهم ويغدق عليهم محور وفضائيات المقاومة! كما يدغدغ نواب الكنيست من فلسطينيي 1948، الأمر الذي يُشعرنا بالحزن والرثاء على عزمي بشارة حيث صار وحده المظلوم! فلا يمكن غض الطرف عمَّن يُقسم يمين الولاء للكيان ويرشيكم/ن بكلمتين عن سوريا! بصراحة نكاد لا نفهمكم/ن.
وثانياً: كل شبر لا يجلس الكيان على ترابه هو فقط لقلة الكادر البشري او السيولة المالية
وثالثاً: حتى الضم الجديد فهو سائر تدريجيا هنا وهناك، والكيان ماهر في إخفاء الحقائق أو حتى "التمسكُن".
ما نريده من الكتاب والصحفيين والمحللين على شاشات الميادين والمنار والعالم والإخبارية السورية وجريدة الأخبار والبناء، أن لا يتعاملوا مع الوطن المحتل بشكل استشراقي: اي يخلقون صورة عنا من عندياتهم أو من تقارير من الداخل تناغش هوى الذين في الخارج.
ومع أن صفقة القرن هي خطة ممتدة منذ ثلاثة قرون وصلت لحظة الوضوح الفاقع، وتولد عنها قرار ضم مساحات كبيرة من الضفة الغربية فإن هذا يعيدنا إلى المربع الأول وهو الرد على ذلك بحجمه على الأقل وليس بالخطابات والتحميس كأن المرء يتحدث مع نفسه بين النوم والصحو.
فالمطلوب ان تطلبوا وأن تكتبوا، وبدون "إمعلِّم":
خروج م.ت.ف من الأرض المحتلة كي تستعيد تمثيلها لكل الفلسطينيين اينما كانوا
وهذا يُقنع الشارع العربي بأن التطبيع الفلسطيني قد طُمر.
أي أن كارثة اوسلو تم التخلي عنها.
والمطلوب أن تدعوا الشعب العربي بالتظاهر ومواجهة مصالح الثورة المضادة ومواقف حكامه، اي التحريض والتحشيد وليس لغة الحماسة غير الموجهة لأحد وضد أحد.
صحيح أن الراحل أحمد سعيد كان يُثير الحماسة ولكنه لم يتوانى عن نقد وتعرية كافة أنظمة التبعية وهذا الأهم.
أن لا تُمالئوا هذا النظام أو ذاك لمجرد أنه حاول فتح سفارته في سوريا بعد أن خان سوريا بل إن فتح سفارته هو بهدف مواصلة الخيانة.
أن تحرضوا ضد اي منبر يبرر دخول فلسطينيين في الكنيست لا أن تسمحوا لهم بوجهين.
أن لا تنخدعوا بأقوال قيادات فلسطينية وخاصة من فتح وحماس بأن صفحة جديدة تُفتح، ولكن دون ورق لفتحه كصفحات، ناهيك عن المبالغة في المصالحة في تقزيم للرد على صفقة القرن والضم لتوهيم الشعب بأن المصالحة كافية للرد على الصفقة والضم. من الجريمة أخذ الناس بعيدا إلى هناك.
لا أحد يسأل هؤلاء المتصالحين: ولكن يا سادة: من الذي أمر عناصر المنظمتين بالاقتتال المسلح؟ هل جرى تغيير من اصدروا الأوامر؟
هل حاسبهم أحد؟
أمس كان رئيس حكومة الحكم الذاتي ينتقد قيام الاحتلال بفتح المعابر ومنع شرطة الحكم الذاتي من إغلاق المعابر كي ينتقل الوباء إلى الضفة الغربية، هل ترون أن هذا خطير كالضم.؟
قبل يومين كتبت تغريدة "اذا كانت غزة بلا كورونا ما رأيكم تاجيل المصالحة كي لا ينتقل اليها الوباء"
فوجئت بالكم الهائل من ألـ"لايك" بوسعي الزعم أن شعبنا لم يعد يأبه إن تصالحوا أم لا.
من لا يعمل على خروج م.ت.ف لا يقلقه الضم لأنه راضٍ بدولة في قرية.
حذار أن تمر مسألة صفقة القرن والضم كما مر اتفاق أوسلو.
وزن جسمك يزيد من فرص الإصابة بـ"كوفيد-19"
دراسة أجرتها جامعة أكسفورد تقول: "أن الأشخاص الذين يُعتبرون في المناطق العليا من نطاق مؤشر كتلة...
التجارة الداخلية: مهلة 3 أشهر لمنتجي ومستوردي المواد الغذائية لتثبيت تكاليف إنتاجهم وستة أشهر للمواد غير الغذائية
انطلاقاً من مبدأ التشاركية مع القطاع الخاص في اتخاذ القرارات والتعليمات التنفيذية لأحكام المرسوم...
"الرجل الفيل" و "أكاكي أكاكافيتش" أخواكم في الإنسانية..
بصوت مشروخ بالألم يصرخ "الرجل الفيل" في وجه جمهور السيرك الذين يرميه بالبندورة و البيض و الحصى:...
حوادث سير بسبب مطبات جديدة على المتحلق الجنوبي في دمشق.. والمحافظة تبرر
تعرض عدد من المركبات لحوادث مرورية على طريق المتحلق الجنوبي بدمشق، نتيجة تركيب مطبات جديدة تم...
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 2 أيار
أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم (13) لعام 2021 القاضي بمنح عفو عام عن...
مَن يعاقب فرنسا في لبنان؟
بخلاف السؤال الرائج اليوم عن الذين تنوي فرنسا معاقبتهم وفقاً لتصريح وزير خارجيتها جان إيف لودريان...
قاسيون يقترب من ربع نهائي كأس السيدات لكرة السلة بفوزه على العروبة
خطا فريق قاسيون خطوة مهمة نحو التأهل للدور ربع النهائي من مسابقة كأس الجمهورية لكرة السلة للسيدات...
جريدة فينكس الالكترونية: منبر إعلامي سوري جديد مستقل موضوعي وعادل
كتب ميشيل خياط- فينكس:  لعل حفل إطلاق جريدة "فينكس" الالكترونية ظهر السبت ٢٧-٣-٢٠٢١. في قاعة...
مسيرة مؤيدة للرئيس بشار الأسد في جبل محسن في لبنان