Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

حيفا الكنعانية

تقع مدينة حيفا على الشاطئ الجنوبي لخليج عكا، وتنتشر عند السفح الشمالي لجبل الكرمل، والساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، وبالتحديد عند خط عرض 49,32ْ، شمالاً وخط طول 35ْ شرقاً.. ويحيط بها البحر الأبيض المتوسط والسهل الساحلي وجبل الكرمل الذي يرتفع 546 م عن سطح البحر في جزئه الأعلى.. وتبعد عن القدس حوالي 158 كم إلى الشمال الغربي.

لـ موقع حيفا المميز أكسبها أهمية كبرى طوال فترات تاريخها.. فأصبحت تمثل عقدة مواصلات برية وبحرية، لكونها نقطة تقاطع يرتبط من خلالها البر بالبحر والسهل بالجبل والشمال بالجنوب والشرق بالغرب.. فإلى الجنوب يؤدي السهل الساحلي في اتجاه يافا وغزة ومصر، وإلى الشمال يصلها بعكا ورأس الناقورة فلبنان، ومن الشرق يمنحها السهل المحصور بين جبال الكرمل الساحلية ممراً إلى مرج ابن عامرومنه شرقاً إلى الضفة الغربية فالأردن.. تقع المدينة على خليج حيفا الذي يبدأ عند الخط الواصل بين جبل الكرمل والبحر وينتهي شمالا عند مدينة عكا.. تمتاز حيفا من ناحية طبيعية بتوفر الخامات المعدنية والمياه الجوفية والسطحية والتربة الزراعية والثروة السمكية.. إن ما وصلت إليه مدينة حيفا من تقدم وتطور في المجالات الحياتية المختلفة، إنما يعود لموقعها الجغرافي-الطبيعي.حيفا 2

يعتقد أن أقدم ذكر للمنطقة جاء على يد  يوسابيوس القيصري والذي ذكر وجود منطقة تحت اسم سيكانيوم باللاتبنبة (Sycaminum)  بمعنى "الجميز" بين بطوليمايس وقيصرية، لم يظهر اسم حيفا الحديث حتى زمن  الامبراطورية الرومانية.

دعاها الصليبيون "حيفا " أو "خيفاس" أو "خيفس"، وأطلق عليها هذا الاسم نسبة للكاهن الكبير "قيافا " من عهد يسوع، وقد أسماها مؤرخ آخر "بورفيريا الجديدة" للتفريق بينها وبين "بورفيريا القديمة"، الواقعة على الشاطئ اللبناني. ومعنى الكلمة " بورفيريا (الأرجواني أو المحارأو اللؤلؤ) الذي استخرجوه من حلزون البحر في هذه المنطقة.. كما ورد ذكر المدينة في معجم البلدان   لـ ياقوت الحموي..الذي ذكر أن أصل التسمية مأخوذ من "حيفاء"، وهي من الحيف بمعنى الجور والظلم.

من الفترة العثمانية، وُجدَ الاسم على عشرين صورة مختلفة تقريباً...وفي سنة 1586م يتحدث "جيوفاني زوالارت" عن "Coface"،"Caifas" ويدعوها روجر عام 1632م "Caipha" وفي بداية القرن التاسع عشر زارها سفير النمسا فقال "إن العرب يسمونها حيفا (Hipha)".

على الرغم من تعدد مسميات مدينة "حيفا" وظهور اسمها بعدة أشكال ولغات، إلا أن التسمية الدارجة والمتعارف عليها هي التسمية العربية حيفا (HAIFA)، وهي التسمية التي داوم العرب على استعمالها، بلفظ واحد وثابت، والتي أطلقت على "حيفا الجديدة" التي بناها ظاهر العمر الزيداني.

العصور القديمة

سكن البشر هذه المنطقة منذ عصور ما قبل التاريخ، فقد عثر الباحثون على بقايا هياكل بشرية في "نفي شعنان" في جوار حيفا وفي "مغارة الواد" القريبة من  عتليت وغيرها، تعود بتاريخها إلى العصر الحجري القديم، إلى نحو 150,000 سنة.. وفي العصر الحجري الوسيط 12500 ـ 6000 ق. م عثر في الكهوف المذكورة على رسوم منحوتة في الحجارة والعظام مما يدل على أن الفن الفلسطيني أول ما وُلد كان في بلاد حيفا، كما عثروا أيضاً على جمجمة لكلب يستدل منها أن هؤلاء السكان هم أول من دجّن هذا الحيوان الذي اتخذوه رفيقاً لهم يحرس قطعانهم وأدواتهم ويساعدهم على اقتناص فريستهم.

قبل الميلاد

ما زال الغموض يكتنف نشوء المدينة، إذ لم يستطع المؤرخون والباحثون تحديد الفترة الزمنية التي نشأت فيها مدينة حيفا، رغم أن الأبحاث تشير إلى كون منطقة حيفا إحدى المناطق المهمة التي استوطنها الإنسان القديم وأقام بها حضارته، وذلك نظراً لموقعها الطبيعي المتميز.. وقد تبين من خلال الأبحاث الأثرية التي أجريت في منطقة "مغارة الواد" قرب حيفا، والأدوات الحجرية والرسومات التي تمّ اكتشافها هناك أنها تعود بتاريخها إلى فترة حوالي 15 ألف سنة قبل الميلاد.. وقد تبين من خلال الاكتشافات الأثرية الأخيرة في منطقة حيفا، أن العرب الكنعانيين هم أول من استوطنوا المنطقة، وأقاموا فيها الكثير من مدنهم مثل حيفا  زالطنطورة وعتليت و قيسارية.

بنى الفينيقيون الكنعانيون حيفا القديمة في المنطقة المعروفة اليوم "تل شكمونا"، والتي تبعد ما يقارب كيلو مترين عن حيفا الحالية.. وعلى شواطئ هذه المنطقة نشبت معركة سنة 1191 قبل الميلاد، بين الكنعانيين والمصريين في عهد رمسيس، انتصر فيها الكنعانيون وامتلكوا الساحل بما فيها منطقة حيفا.. إلاّ أن الفلستيين  حلوا محلهم بعد أن تم لهم امتلاك الساحل من  غزة إلى الكرمل.

بعد سقوط الحكم الكنعاني، تقلبت على مدينة حيفا الأحوال وخربت وازدهرت مرات كثيرة في عهود الأمم التي تتالت على حكمها مثل  الأشوريين والكلدانيين والفرس والسلوقيين.

خضعت حيفا للحكم المصري في عام 104 ق.م، بعد أن جاءها "ليثرا بن كليوبترا"، ملكة مصر، الذي كان منفياً في  قبرص بعد أن اضطهدته والدته.. بقيت كذلك إلى أن سقطت فلسطين وبما فيها "حيفا" بأيدي الرومان، فأصبحت "حيفا" جزءا من الإمبراطورية الرومانية.

بعد الميلاد

يذكر الانجيل أن قد وطئ أرض "حيفا" وباركها حين مرّ مع " مريم العذراء في طريقه من مصر إلى الناصرة .. وقد اتبع الطريق الساحلية هرباً من خطر الحكم الروماني، وكانت هذه الطريق الساحلية تمر بحيفا القديمة، وتقطع مقام الخضر وتسير مع شاطئ البحر أمام باب كنيسة اللاتين.. وفي سنة 58 م مرّ في حيفا  بولس الطرسوسي في رحلته الثالثة مبشراً، وهو قادم من عكا.. كما وتذكر المصادر أن النبيَّين "إلياس واليسع" علّما تلاميذهما الديانة في مدرسة الانبياء - مقام الخضر اليوم. وقد انتصر "النبي إلياس" على أعدائه الوثنيين في منطقة جبل الكرمل، في المكان المقدس المنسوب إليه، كنيسة مار إلياس.

الحكم العربي الإسلامي

تم فتح حيفا في عهد الخليفة  عمر بن الخطاب ، وذلك على يد قائده عمر بن العاص عام 633 م، ونتيجة لذلك دخلت المنطقة في الإسلام.. وقد ازدهرت حيفا في نهاية العصر الفاطمي حتى غدت من المؤانئ العظيمة التي طمع الفرنجة في الاستيلاء عليها.

الحروب الصليبية

استولى الفرنج على  بيت المقدس عام 1099 م بقيت حيفا تابعة للدولة الفاطمية وكان لها فيها حامية صغيرة.. وفي  حزيران سنة 1100 م وصل إلى حيفا أسطول بندقي من مائتي سفينة.. بقيت حيفا في أيدي  الفرنجة إلى عام 1187 م حيث عادت للمسلمين إثر انتصار صلاح الدين في معركة حطين .. وقبل سقوط  عكا بأيدي الأوروبيين عام 1191 م بقليل، أمر بهدم أسوار حيفا وحصونها بعد أن أخلتها حاميتها.. وبموجب صلح الرملة عام 1192م، كانت حيفا ضمن المنطقة الساحلية من  صور إلى يافا التي عهد بحكمها للفرنجة.مصلى القلب المقدس

وفي عام 1250 ـ 1251م  اهتم  لويس التاسع ملك فرنسا بتحصين حيفا و قيسارية حتى إذا كان عام 1265 م تعرضت لهجوم الظاهر بيبرس .

 لكن  الفرنجة عادوا، بعد ذلك لحيفا واستقروا فيها. ولما استولى الملك  الأشرف خليل بن قلاوون على عكا عام 1291 م استرد حيفا دون أن يصادف مقاومة وكان ذلك في31 تموز في ذات العام. ورأى أن يوقع الهدم فيها وفي صيدا وصور وعتليت خوفاً من أن يعود الأعداء للاستفادة منها.. وهكذا بقيت حيفا مهجورة لمدة طويلة إلى أيام حكم الأمير فخر الدين المعني الثاني  الذي كانت جنوده تنزل برج حيفا حفظًا للأمن. إلاّ أن هذا البرج هدمه أحمد بن طرباي الأمير الحارثي على إثر الاتفاق الذي تم بينه وبين المعني عام 1623 م.

العهد العثماني

انتقلت حيفا في عهد سليم الأول 922هـ – 1516م.. للحكم العثماني  وقد أشير إليها في مطلع العهد بأنها قرية في ناحية ساحل عتليت الغربي التابع لسنجق (لواء) اللجون، أحد ألوية ولاية دمشق .. بدأ العثمانيون منذ النصف الثاني من القرن السادس عشر يعمرون ببطء، وذكرت دفاتر التمليك (الطابو) أن قرية حيفا كانت ضمن قطاع آل طرباي الذين أصبحوا يعرفون باسم الأسرة الحارثية في مرج ابن عامر 885 – 1088هـ / 1480- 1677م. وشهد العهد العثماني بناء الكثير من معالم حيفا المعمارية كـ (مسجد الاستقلال وضريح الباب)  إلا أن حيفا الحديثة، قد تأسست عام 1761 في مكان البلدة القديمة على يد القائد  ظاهر العمر،الذي أسس إمارة شبه مستقلة عن العثمانيين في الجليل.

المستعمرة الألمانية في حيفا

ويشار بالذكر إلى أنه نتيجة للتقارب العثماني - الألماني في تلك الفترة، فقد بدأ في عام 1868 م الاستيطان الإلماني في حيفا، من قبل مجموعة عائلات ألمانية قادمة من جنوب غرب ألمانيا ، وقد أقام هؤلاء مستوطنة لهم في القسم الغربي من المدينة، حيث زودوها بكل وسائل الرفاه والتنظيم، فأقاموا المدارس الخاصة بهم وعبدوا الطرق وبنوا الحدائق، ووفروا كل مرافق الخدمات العامة فيها، ونتيجة لذلك بدأ عدد سكان المستعمرة في التزايد.. وتلاحق بناء المستوطنات الألمانية في منطقة الساحل، حيث أقيمت مستعمرة ثانية عام 1869م في حيفا، ثم مستعمرة ثالثة بجوار سابقتها أطلق عليها اسم شارونا، وقد مهدت هذه المستوطنات في النهاية إلى إقامة أول حي ألماني على الطراز الحديث في المدينة، وهو حي " كارملهايم " في جبل الكرمل. لا شك أن الألمان ساهموا في تطور مدينة حيفا، من خلال ما جلبوه من وسائل وأساليب زراعية حديثة.حيفا

عهد الانتداب البريطاني  بعد خروج بريطانيا منتصرة من  الحرب العالمية الأولى أصبحت فلسطين  خاضعة للانتداب البريطاني الذي أقيم على أساس وعد بلفور الذي وعد الحركة   الصهيونية بإقامة "وطن قومي" يهودي في فلسطين وطرد سكانها الأصليين العرب.. في السنوات الأولى من فترة الانتداب شجعت سلطات الانتداب الهجرة اليهودية إلى فلسطين وسهلت عليهم إجراءات شراء الأراضي في منطقة الانتداب.. غيرت السلطات البريطانية سياستها في فترة لاحقة، ولكن عدد السكان اليهود في مدينة حيفا كان أقلية في بداية أربعينات القرن العشرين. وفي تموز 1920 م، وقبل أن يقر مجلس عصبة الأمم صك الانتداب، الذي كانت ستحكم فيه فلسطين، بحوالي عامين، حولت الحكومة البريطانية الإدارة العسكرية في فلسطين إلى إدارة مدنية، وسبقت الحوادث، ووضعت صك الانتداب موضع التنفيذ قبل إقراره رسمياً، وعينت السير "هربرت صموئيل" اليهودي البريطاني أول مندوب سامي في فلسطين". وقد اختلف هذا العهد عن جميع العهود السابقة التي مرت بها المسيرة التاريخية للمدينة، فقد طغت الأحداث السياسية في هذا العهد 1917- 1948 م على جوانب الحياة الأخرى للمدينة، كما تميز هذا العهد بتنفيذ المخطط الصهيوني الاستعماري في فلسطين.

وقد بلغ عدد التجمعات اليهودية الجديدة التي أقيمت في قضاء حيفا خلال فترة الانتداب 62 تجمعاً سكنياً.. وأصبح اليهود أكثرية في حيفا بعد طرد سكانها الأصليين العرب بعد نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948.

ساهمت حيفا - ومعها  يافا كمدينتين فلسطينيتين منفتحتين في تطوير قدرات مواطنيها وتكوين شرائح ونخب مثقفة ومتعلمة لعبت دوراً في قيادة مشاريع سياسية واقتصادية واجتماعية داخل المدينتين وخارجها.. حيفا مدينة كوسموبوليتية (عالمية) بيدها مفاتيح الحفاظ على موروثها الثقافي ومنفتحة أمام أفكار معاصرة ومتقدمة وافدة عليها من الغرب..شهدت المدينتان نشاطًا ثقافيًا خلال فترة الانتداب ما لم تشهده أي مدينة عربية أخرى على المستويين الفلسطيني والعربي.. مسارح وصالات عرض السينما وجمعيات أهلية ومدارس راقية ومتقدمة، وفرق كشفية ورياضية وصحف على مستوى راق من الأداء الإعلامي والصحافي، ونشاطات سياسية متمثلة في أحزاب مختلفة أكدت حرية التعبي عن الرأي. عرفت يافا وحيفا كيف تعيش فترتين متناقضتين ومختلفتين وأن تنقل الواحدة مع الأخرى من مرحلة الأتراك إلى مرحلة الإنجليز، سائرتين في طريق التحولات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.. إن غياب المدينة الفلسطينية المتمثل بيافا وحيفا ليس بالأمر الهين أو البسيط، إنه غياب ثقافة وحضارة مركزية شكلت ركناً أساسياً من وجود الشعب الفلسطيني وتطلعاته نحو المستقبل، هذه التطلعات التي عرف المشروع الصهيوني كيف يقضي عليها عام 1948.

 في نكبة عام 1948 م، طُرِد وهُجِّر غالبيّة سكان حيفا العرب منها فاستحالوا لاجئين حيث لم يسمح إلا للقليل منهم بالعودة إلى مدينتهم، في حين صادرت "دولة" إسرائيل البيوت العربية التي هجرت من أهلها.

منهج تعليم الكتابة في أوغاريت
عمريت أكبر مدن الشرق في القرن الثالت والثاني قبل الميلاد
في أثينا.. صالة  لولا و باسيليوس للأعمال الفنية
فنانة صغيرة تحلم بأن تصبح مهندسة معمارية وتسجل تميزها كالعالمية زها حديد
السلالة والعائلة الملكية قي أوغاريت.. بناءً على ضوء المكتشفات الأثرية
قلاع الفرنجة في "طرطوس".. شواهد على عصر
"جبلة" مدينه فينقية على الساحل السوري
رجل ستيني يواجه قطار الزمن بالجري يومياً 12 كم والسباحة ساعة ونصف صيفاً وشتاءً
"زاكينثوس" ثالث أكبر الجزر الأيونية وإحدى مقاطعات اليونان
هل سيطول انتظارنا ليصبح حلم “الحديقة” حقيقة؟
صهيل الخيول العربية الأصيلة يعود مجدداً إلى مضمار السباقات في اللاذقية
أنقذوا غزال اليحمور.. أنقذوا الحياة البرّية السّورية
المتقمة.. مجمع أدوات الخياطة و الزينة و غيرها من الأدوات في البيوت الساحلية القديمة
جبل السيدة الجبل الوحيد في منطقة الشرق الأوسط الذي يحمل هذا الاسم
عشتر إله الري الصناعي في أوغاريت.. جلس على عرش بعل فلم تصل رأسه إلى قبته و لم تلمس قدماه الأرض