Group 422
كــــــلــــمة و رؤيــــــــا

طرطوس تتربع على عرش التفوق في امتحانات شهادة التعليم الأساسي بخمسة وعشرين متفوقاً

المتفوقون: التفوق ثمرة اجتهاد مستمر و إرادة وثقة بالقدرات..

فينكس- طرطوس- فادية مجد:

فرحة النجاح لايعادلها فرحة.. فكيف اذا كان هذا النجاح تفوقاً باهراً... ومحافظة طرطوس تواصل أفراحها بعد النتائج المشرفة التي حصدها طلابها في امتحانات الشهادة الثانوية بتتويج آخر لخمسة وعشرين متفوقاً في امتحانات شهادة التعليم الأساسي على عرش التفوق بكل جدارة من أصل ٧٨ طالبا من بقية المحافظات... فينكس تواصلت مع عدد من طلابنا الذين أحرزوا العلامة التالية وكانت اللقاءات التالية:

* المتفوقة حنين عبدالهادي أحمد مدرسة الشهيد أحمد عبد الحميد ديوب ح2 (المتفوقين الأولى)

عرّفت التفوق بأنه ثمرة التعب والاجتهاد المستمر والارادة والايمان بالنفس و القدرات.فتح الصورة
وعن العوامل التي ساهمت في تفوقها قالت حنين: تنظيم الوقت و عدم إهمال أي درس من الدروس والمراجعة الدائمة والارادة والصبر هي مفاتيح التفوق إضافة للأجواء المريحة التي وفرتها لي أسرتي. وبينت المتفوقة حنين أن الدراسة لا تمنع من ممارسة الهوايات فقد كانت تمارس هواياتها أيام العطل، واصفة لحظة تلقيها خبر النتيجة بأنه من أجمل لحظات عمرها.
وأهديت حنين تفوقها لعائلتها ومدرسيها ولراعي العلم والعلماء الرئيس بشار الأسد وسيدة الياسمين.
* المتفوقة مريم فادي خضور الشهيد الأيهم حمد /أمين دبرها سابقا عبرت عن سعادتها بنيلها العلامة التامة التي سعت لها منذ بداية سنواتها الدراسية وقالت التفوق هو هاجسي في الحياة والحمد لله تعبت وحصدت علامة باهرة:فتح الصورة
و أضافت: التفوق ليس بالأمر المستحيل كما يتصوره البعض ومفاتيحه تنظيم الوقت والتركيز والمتابعة المستمرة ودعم الاهل والمدرسة، و أدعو كل طالب لأن يعيش حياته خلال سنة الشهادة بشكل طبيعي و بدون توتر وممارسة الهوايات المفيدة والمسلية. وفي ختام حديثها قالت مريم: أهدي تفوقي لراعي العلم الأول بالبلد الذي رغم كل الظروف الصعبة استمرت عملية التعليم بفضله السيد الرئيس بشار الأسد ولأهلي والدي طبيب الداخلية وأمي طبيبة الأطفال.
* المتفوق جمال الدين علي عجيب مدرسة المتفوقينفتح الصورة
قال عن تفوقه: فرحة التفوق لايعادلها فرحة والحمد لله صبرت ووصلت الى ما أصبو إليه.
وعن عوامله تفوقه أشار الى أنها تتمثل بالثقة بالنفس والارادة والاجتهاد وتنظيم الوقت وتشجيع الأهل ودعم الأصدقائي.
وحول مستوى الأسئلة هذا العام وصعوبتها أكد المتفوق جمال أنها كانت متوسطة الصعوبة ومراعية لجميع الطلاب لافتا الى أنه كان قلقاً قبل تلقيه خبر النتيجة، ولكنه استراح بعد سماعه الخبر المفرح. وختم كلامه بالقول: أهدي هذا التفوق للمعلم الأول الدكتور بشار الأسد وللجيش العربي السوري ولدماء شهدائنا الأبرار الذين لولاهم لما عشنا بأمان وما حققت هذا النجاح، وكذلك أهديه لوالداي اللذان يعملان في مهنة التدريس و أختي وأخي وكل فرد في عائلتي ولكل أحبتي.
* المتفوقة نينار أسامه فاته- من إعدادية القلوع {مدرسة الشهيد إياد الأحمد} ومن عائلة مكونه من أربعة إخوة، ويعمل والدها في شركة مصفاة بانياس، وأمها ربة منزل... عن تفوقها وتنظيم وقتها خلال العام الدراسي قالت: كنت أتابع دروسي بشكل يومي مع مراجعة شاملة في نهاية الأسبوع.
و أضافت: لن أنسى لحظة معرفتي بنتيجتي حيث كانت لحظة لا تنسى لي ولعائلتي، و أهدي هذا التفوق لعائلتي الغالية و مدرسيفتح الصورة مدرستي الذين نلت منهم كل الاهتمام، ولقريتي الحبيبة القلوع وأعاهد الجميع على مواصلة التفوق في سنواتي الدراسية القادمة. * المتفوقة أليسار منيف قرنفلي- مدرسة الشهيد حازم صالح ح٢ القمصية أشارت الى أن تصميمها في التفوق كان قرارها منذ اليوم الأول من العام الدراسي.
وأضافت: كانت المتابعة اليومية لدروسي و واجباتي وعدم الإهمال و دعم عائلتي لتحقيق هذا الهدف هو الأساس للوصول إلى هذا التميز.
واهدي تفوقي لوالدتي بالأخص ووالدي وعائلتي كاملا و قائدنا المفدى بشار حافظ الأسد حامي سورية الابية و إلى أرواح شهدائنا الأبرار وبلدي الحبيب سورية والشكر لكم لدعمكم لنا معنويا.
* المتفوقة رهف محسن أحمد من مدرسة المتفوقين (مدرسة الشهيد أحمد عبد الحميد ديوب ح2)، ابنة المهندس محسن أحمد و المهندسة هدايا أبو عبّاد عن تفوقها قالت: نظّمت وقتي بتخصيص أوقات للدراسة و أخرى للترفيه أو ممارسة الهوايات فكنت في أوقات فراغي أمارس هواياتي بالعزف على البيانو و الكمان و الرسم.
و أنصح الطلاب الذين يعتقدون أن التفوق أمر مستحيل بمتابعة دروسهم كل درس بدرسه وعدم التأجيل مع تخصيص وقت للدراسة و آخر لممارسة الهوايات و الابتعاد عن التفكير السلبي و عن ترديد الكلمات السلبية (أنا لا أستطيع، لست قادر على تنفيذ كذا، هذا صعب) و ترديد تعابير إيجابية (أنا مبدع، أنا ممتاز، أنا قادر)، كما يجب عليهم تجنب السهر المضني، فالطالب يحتاج إلى النوم الكافي ما بين 7-8 ساعات يومياً، و لكي تنجح يجب أن تغلب رغبتك في النجاح على الخوف من الفشل، بالإضافة إلى تحديد الهدف و المثابرة و العزيمة و الإصرار على تحقيقه.فتح الصورة
وفي الختام أهدي تفوقي لسيادة الرئيس بشار حافظ الأسد و سيدة الياسمين أسماء الأسد و لأمي و أبي و إخوتي والكادر الإداري و التدريسي في مدرسة المتفوقين و على رأسهم مدير المدرسة الأستاذ عبد الرحمن عدبا و لكل شخص شاركني بدعوة أو بكلمة أو أمنية. 
"جزيرة أرواد" الناجي الوحيد من الحرب السورية
"الساكينو"... الجماعات التي لعبت دوراً مميزاً في المجتمع الأوغاريتي
بنزرت "هيبواكرا" الفنيقية ملتقى لمختلف الحضارات التي توالت على حوض المتوسط.. و جمال ساحر
طرطوس.. إنقاذ شابين و عمليات البحث جارية عن الشاب الثالث في البحر
حولت بيتها الريفي إلى مقصد سياحي.. سيدة الألوان السورية بعيداً عن العالم الرقمي
"هيشون" عيسى بعجانو.. إرث فني و أدبي مميز أوصله إلى العالمية
المرسكاوي الفن الذي انتشر من ليبيا ويضاهي الراي
ظهور الإقطاع في قرية الطليعي.. منطقة صافيتا
أوغاريت.. ٩٢ عاماً على الحقيقة
الفواخيري.. صانع الفخار من طرطوس الذي لا يملك من الدنيا شروى نقير
"معمارية" طرطوس تستعد لتخريج أولى الدفعات وتؤهل الطلاب الجدد
شخصيات من تراث مواسم الحصاد في الساحل السوري
سينما العباسية... "سينما باراديسو"
”جزيرة” بربجاني.. في أقصى غرب الجزائر
تعرّف على الصعيدي أبو خليل المصري صانع المعجنات المحبوب بطرطوس